متابعات

وضع حَجر الأَساس لمتحف “شُهداء سَحاب” في طلميثة

وال

وضع حجر الأساس لمتحف طلميثة
الصورة عن وكالة الأنباء الليبية

قام  رئيس مصلحة الآثار الليبية بالحكومة المؤقتة الدكتور “أحمد حسين” الأربعاء؛ 22 فبراير الجاري، في مدينة طلميثة بوضع حجر أساس متحف طلميثة بحضور عضو مجلس النواب عن بلدية الساحل الدكتور خليفة الدغاري ومقدم جلال صالح عميد بلدية الساحل وعثمان البدري وكيل الشؤون الفنية في وزارة الخارجية ولفيف من البحاث والمهتمين بالموروث الثقافي الليبي.

وسيحمل المتحف الجديد اسم “متحف شهداء سحاب” تخليداً لذكرى شهداء الطائرة العامودية سحاب الذين قضوا دفاعاً عن الوطن. وستنطلق المرحلة الأولى من تنفيذ مشروع المتحف ببناء الهيكل الخرساني وسيكون التصميم بطراز حديث ومتكامل وسيتم إنشاؤه في الجهة الأمامية للمبنى القديم وسيحتوي المبنى على معمل ترميم ومنظومة لإطفاء الحريق ومنظومة أخرى للمراقبة عبر الكاميرات تحيط به بالكامل من الداخل والخارج وذلك لزيادة مستوى الأمان.

وقال الدكتور “أحمد حسين” بأن طلميثة الأثرية تعتبر إحدى المدن الخمس البنتابولس والمدينة غنية بمتحفها ومواقعها الأثرية ومخازنها والعاملين فيها وعلى رأسهم فقيد مصلحة الآثار عبدالسلام بزامة.

وأضاف بأننا اليوم نضع حجر أساس لأول متحف يوضع في إقليم “سيرنايكا” وسيكون على طراز المتاحف العالمية ونأمل أن نوفق في إنجازه على أكمل وجه ليباشر العاملون في إدارة المتاحف العمل به.

وأوضح بأن بناء هذا المتحف كان تلبية للظروف الملحة جراء وقوع جزء من المخزن القديم مما كان سيؤثر في المقتنيات الأثرية داخله.

وضع حجر الأساس لمتحف طلميثة
الصورة عن وكالة الأنباء الليبية

وطالب رئيس المصلحة خلال الحفل كافة الجهات أن تلفت بنظرة جادة للموروث الثقافي الليبي سوءاً من الحكومة أو مجلس النواب لدعم المؤسسات القائمة عليه ليس فقط مصلحة الآثار بل يجب دعم جهاز المدن التاريخية والتراث الطبيعي ومركز التراث اللامحسوس فكلها تحتاج إلى عناية وتعد عمود الاقتصاد البديل وهي ثروة لا تنضب مقارنة بثروة النفط خصوصاً وأن كثيراً من الدول العربية تعتمد على أثارها ومورثها كمورد أساسي كمصر وتونس ولبنان وغيرها مع العلم بأن ليبيا يوجد بها موروث ثقافي يفوق هذه الدول ثلاثة أضعاف ونحتاج فقط أن نغير من عقلية التفكير في إدارة هذا الموروث وسيكون لنا اقتصاد كبير في شمال أفريقيا والعالم.

وأفاد الدكتور أحمد حسين بأن سبب تسمية المتحف بشهداء سحاب كون أن قائمة الشهداء الذين دافعوا عن الوطن هي قائمة طويلة لذلك خصصنا جزءاً في المتحف الجديد يلخص مجمل هذه التضحيات التي قدموها في سبيل حماية الوطن فلولا تضحياتهم لما كنا نقف هنا ونضع حجر أساس لمتحف فبالتالي نحن نعتبر أنفسنا جنوداً نقف خلفهم لبناء الوطن.

وقال عضو مجلس النواب عن بلدية الساحل الدكتور خليفة الدغاري بأن مصلحة الآثار الليبية لها جزيل الشكر على وضع حجر أساس لمتحف شهداء سحاب ونتمنى أن تبدأ في إرساء مشاريع تتعلق بالتراث والتاريخ الليبي القديم والحديث ونشد على أيديهم في أن يكون هناك ربط في كل المواقع الأثرية في ربوع ليبيا.

وأوضح الدغاري بأن الموروث الثقافي الليبي يجب المحافظة عليه لذلك يجب تقديم كل ما يكمن لمصلحة الآثار الليبية حتى تقوم بعملها على أكمل وجه، وبالرغم بما تمر به البلاد من ظروف صعبة إلا أننا سنحاول تقديم كل ما في جهدنا ونوجه نداءً لوزارة الداخلية بدعم المصلحة بالكاميرات وبتفعيل شرطة الآثار لحماية آثارنا وموروثنا الثقافي.

وأكد الدغاري نحن كنواب عن مناطق الساحل والتي بها الكثير من المواقع الأثرية على أتم الاستعداد لتقديم أي دعم من اللجان المختصة داخل قبة البرلمان.

هذا وأكدت شركة النماء للمقاولات العامة المنفذة للمشروع بأنها ستشرع في تنفيذه مع بداية شهر مارس المقبل.

مقالات ذات علاقة

أمسية كللها الشعر والنغم…الحاسي شهق روحًا وعشقًا

مهند سليمان

حدث VYCAN يحرك الركود

المشرف العام

مصراته تحتفي باليوم العالمي للمسرح

المشرف العام

اترك تعليق