متابعات

وزارة الثقافة والمجتمع المدني تحتفل باليوم العالمي للغة العربية

(موقع وزارة الثقافة)- فى إطار احتفال وزارة الثقافة والمجتمع المدني باليوم العالمى للغة العربية والذى يوافق 18 ديسمبر وتنظمه منظمة اليونسكو ويواكب ذكرى إقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1973 باعتبار اللغة العربية ضمن لغاتها الرسمية.

 وزارة الثقافة والمجتمع المدني تحتفل باليوم العالمي للغة العربية

رعى معالي وزير الثقافة والمجتمع المدني الحبيب الأمين مساء الأربعاء 18 ديسمبر، احتفال الوزارة، وذلك بمسرح معهد جمال الدين الميلادي بطرابلس، بحضور رئيس الحكومة المؤقتة السيد علي زيدان، ووكيل وزارة الثقافة لشؤون المرأة والطفل السيدة جميلة فلاق، وعدد من الشخصيات الفكرية والثقافية والخبراء الباحثين بالقضايا ذات الصلة باللغة العربية من ليبيا وتونس والجزائر والسودان والعراق والمغرب ووسائل الإعلام الليبية والعربية

وبُدئ الحفل المعد لهذه المناسبة بالنشيد الوطني وبتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى معالي وزير الثقافة والمجتمع المدني السيد الحبيب الأمين كلمة رحب فيها بالحضور، وقال “إن هذه المناسبة العالمية التي يحتفل بها العالم بلغتنا العربية كان جدير بليبيا الجديدة أن تهتم بها اليوم أسوة بباقي دول العالم، وأن تفرد له مساحات من الاهتمام، وأن يكون هذا اليوم ملتقً للأدباء والكتاب والمثقفين والأساتذة، وكل من له علاقة باللغة العربية، للاحتفال بهذا اليوم، باعتباره قرارا أممياً ودولياَ”.

وأضاف: “أن وزارة الثقافة تولي اهتماما خاصا باللغة العربية من خلال إصدار قرار بتفعيل مجمع اللغة العربية، بالإضافة إلى تقديمها مشروعاً لإعادة استكمال النصاب القانوني للمجمع، وإصدار مجلة (تراث شعب) التي تُعنى بالثقافة واللغة العربية”.

كما ألقى معالي رئيس الوزراء السيد علي زيدان كلمة بهذه المناسبة، حيث أوضح معاليه في مستهل حديثه بدايةً التناقض واندحار استعمال اللغة العربية في عصرنا هذا، وطغيان اللهجات العامية، واللغات الأجنبية على المتحدثين بها.

وأكد على أن حبنا للغة العربية وارتباطنا بها كان دائما وثيق ومن صميم الوجدان، كما شدد معالي رئيس الحكومة على أمله أن يكون للغة العربية حضورا وأن تجد الاهتمام الكافي في ليبيا الجديدة للرفع من ذوق الناشئة والمجتمع .

ومن ثم كانت كلمة للأستاذ الدكتور العلامة عبدلله الشويرف الذي شكر وزارة الثقافة والمجتمع المدني على هذه اللفتة الكريمة، وأكد على ضرورة استمرار هذه اللقاءات، ونوه إلى ضرورة الاهتمام باللغة العربية، وأن تكون هذه اللغة كما أرادها الله كلمة السر في تجمعنا.

كما ألقى رئيس اتحاد الأدباء والكتاب التونسيين محمد البدري كلمة باسم ضيوف الاحتفالية، شكر في مستهلها وزارة الثقافة على هذه البادرة وأكد على أن اللغة العربية لها حب كبير من أبناءها في ليبيا .

وشمل فعاليات اليوم تكريم عدد من الضيوف بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية وهو الموعد الذي أقرته منظمة اليونسكو وعمل به مؤتمر وزراء الثقافة العرب، للاحتفاء بلغتنا العربية في بلادنا العربية أسوة بالأيام المخصصة للغات الأخرى.

وألقى كلمة المكرمين الدكتور علي الطاهر الفاسي الذي أثنى على بادرة وزارة الثقافة، ودعا إلى ضرورة الاهتمام باللغة العربية .

وشمل فعاليات اليوم فقرات شعرية لشعراء من ليبيا وتونس والمغرب، وغنائية قدمتها فرقة معهد جمال الدين الميلادي.

وفي نهاية هذه الاحتفالية كرمت وزارة الثقافة والمجتمع المدني ممثلةً في معالي وزيرها السيد الحبيب الامين عدد من الكتاب والأدباء الليبيين والعرب .

مقالات ذات علاقة

الكاتب الليبي الحاضر الغائب.. في احتفالية مكتبة طرابلس باليوم العالمي للكتاب

المشرف العام

بنغازي .. احتفال بذكرى الــ 50 لانطلاقة التلفزيون الليبي

المشرف العام

أطفال الرجبان يبدعون مسرحاً فطرياً عن السيولة والسياسة

المشرف العام

اترك تعليق