شعر

ود …

من أعمال التشكيلية حميدة صقر


ود ..!
تعبت وأنا أترصد الفلا
لرصد ضب
حملت وزر الوقت
وقليل من الصبر
عافني الرمل من اتكائي
صدني بالرمضاء صد
حملت ثقلي
أغترفت هنيهة زفر ة
وكثيرنهدة
سقط كهل زفرتي بلا رد
عواء قبائل الفتك يدنو
كأني من خوف سمعت خطاهم
سلكت مقبرة اليقين
ثقب الدلو ووقتي يشتهي الشرب
لانخلة حتى أحلبها ولا تين ولا عنب
ثملت بتعب …!
بين عجز خفٍ وعوى ذئب ..
لقمت ريقي
وتركت تعبي خلفي
ظلي يعاتبني ويتبعني ..!
أتسأل هل عاد الضب …؟!
الهدهد أبتعد عن حجري
قفز ما في رأسي
آهو سُكرٌ ام تعب ..
لا حيلة للعنكبوت في الريح
لود هذا الشد
ما صمد المد
رأيت في حلمي سفائن تخب بالرد
وحال كهولي مد
كيف أصقل القد
صرت وحيد وقد تسارع العد
كما لم يكن بد
باغت الرد الرد
وأمتد على فرسخ الود ود
تعبت …؟!!!
وأنا أنجز قافلتي
ولم يصل الهدهد بعد
مولاتي الشوق جلاد مستبد
مولاتي الشوق عمق النداء فيه لا يرد
وأخرى تعبت …!
ظلي مملكتي
كنت جلدت الايام مرة
حينها كنت ملك مستبد
زفني الحلم عريسا للهوى
طاب بالحلم المساء
سكب خمرة الشوق برأسي
فطاب لرأسي الهوى
وها نفذ الصبر
وطار من رأسي الخمر
عذرا يارسولي
لقد خلعت تاج الهوى
لست ملكا
ولا لي في شوقها رجاء …!

مقالات ذات علاقة

4 نصوص

محمد الأصفر

إلا حرف

غزالة الحريزي

ارتياب

المشرف العام

اترك تعليق