أخبار طيوب عربية

وداعا هيام الدردنجي

الشاعرة هيام الدردنجي رحمها الله (الصورة: عن الشبكة)

ابنة يافا. ولدت بها عام 1940م. قدمت مع اسرتها الى ليبيا. استقرت العائلة في الزاوية ثم طرابلس.

أسهم والدها الأستاذ “رمزي شكري الدردنجي” في النهضة التعليمية الليبية عقب الاستقلال. وضع العديد من المؤلفات المتعلقة بالمنهج الدراسي.

وبدورها نالت دبلوم التعليم، ودرست في الزاوية وطرابلس، وواصلت دراستها حتى تخرجها في الجامعة في بنغازي عام 1974م.

شاركت في النشاط الثقافي والفكري في ليبيا؛ في مؤتمر الأدباء الليبيين بطرابلس في سبتمبر 1968م. ثم في مؤتمر الأدباء والكتاب المغاربة في طرابلس مارس 1969م. وفي مؤتمر الأدباء الليبيين في فبراير 1973م في بنغازي، وألقت في هذه المؤتمرات بحوثا وأحيت عدة أمسيات شعرية.

كانت واسرتها جزء من النسيج الاجتماعي الليبي.

كتبت القصة إضافة الى الشعر ونشرت أغلب نتاجها في صحيفة الرائد الصادرة في طرابلس. من إصداراتها: دموع الناي- أغنيات للقمر- إلى اللقاء في يافا، وغيرها.

تزوجت من رجل الأعمال الليبي السيد “عبدالجليل عارف”، الذي اغتالته لجان التصفية الجسدية. كان جالسا في أحد المقاهي في روما وهي بصحبته. ولحظة الغدر المفاجئة في 1980م. استقرت بعدها في عمان.

الليبية الفلسطينية، رحلت اليوم 25 مارس 2020م، في عمان على بعد خطوات من يافا الحلم البعيد.

وداعا “هيام رمزي الدردنجي“.. إنسانة وشاعرة وجزء من ليبيا.

مقالات ذات علاقة

البرنامج الثقافي لمشاركة ليبيا في معرض القاهرة الدولي للكتاب

المشرف العام

إطلاق أول خارطة رقمية للمكتبات ومراكز المعلومات العربية

المشرف العام

الابُّ الفيلسوف

المشرف العام

اترك تعليق