طيوب عربية

وخزات الكرز بيروت

10 قصص قصيرة جدا ـ متوالية سردية في ثلاثة فصول
إلي العم الشهيد مهدي العامل “صديق الوالد”

مدينة بيروت
مدينة بيروت (الصورة: الشبكة).


ـ 0 ـ
بيروت تمدد ثيابها٬ أراجيف الشاطيء الرملي جاف٬ السعال المتهور يرفس الرئة.!٬ حنين يدوخني٬ يلف ضفيرتي الغناء٬ وخزات الكرز بيروت.!


الفصل الأول
ـ 1 ـ
السماء بين فكيها الغيوم٬ بيروت تحمل رسالة٬ البرد خارج سواحلها.!
ـ 2 ـ
بيروت تحدق في٬ نحو غروب الشمس٬ حيث لا تعرف٬ ما الذي يجلبه اليوم التالي.!
ـ 3 ـ
مركب ما٬ يخضع لرقابة البحر٬ اتباع قواعد الصيد٬ خيبة أمل بيروت.!
ـ 4 ـ
تسعل بيروت بهدوء المساء…٬ تتنشف النوارس لمنديلها.!
ـ 5 ـ
بيروت٬ تتنعم خيبة الماضي مرة ثانية٬ على ساحل البحر.!٬


الفصل الثاني
ـ 6 ـ
المغنون٬ في نسيم بيروت الصباحي البارد٬ سيقان أعمدة بعلبك طويلة.!
ـ 7 ـ
البحارة يغردون٬ يفككون الكمامات٬ ألواح في الأسفار.!
ـ 8 ـ
المغنون هناك٬ أغصان زهرة الكرز٬ تطل على الشبابيك.!
ـ 9 ـ
المقاعد فارغة٬ مقهى المساء٬ يتطلع قمر الصيف٬ رفقة في بيروت.!


الفصل الثالث
ـ 10 ـ
بيروت تعلن حدادها الكامل٬ المسامير الحقة٬ شعرها الأرجواني.!٬ بيروت تمدد ثيابها٬ الشاطيء الرملي جاف٬ السعال المتهور يرفس الرئة.!٬ حنين يدوخني٬ يلف ضفيرتي الغناء٬ وخزات الكرز بيروت.!


انتهت.

مقالات ذات علاقة

حتى أنت يا كورونـا!!

إشبيليا الجبوري (العراق)

تمر الغروب

آكد الجبوري (العراق)

سعدي يوسف الشاعر العراقي المفترى سخطا عليه (3-3)

المشرف العام

اترك تعليق