المسرح
متابعات

وجوه عديدة لرائعة “أحمد يوسف عقيلة وشرح البال” بعروضها المسرحية المختلفة

قورينا الجديدة

تستمر رائعة الكاتب أحمد يوسف عقيلة والمخرج شرح البال عبدالهادي (وجوه) في نجاحاتها وإقبال المهرجانات المسرحية لاستقبال عروضها منذ أن أطلقها شرح البال عام 2011، بمدينة شحات بحضور الممثل الليبي الصاعد “عز الدين الدويلي”، ثم تنقل بها إلى جمهورية مصر العربية بحضور الممثل المبدع “ناصر عبد الحفيظ” شهر ديسمبر بمسرح الهوسابير – القاهرة في العام نفسه.. حين أتم المخرج عروضه آنذاك، لاقت المسرحية حضورا واسعا محليا وعربيا، حيث أنها حلت ضيفا على مهرجان بجاية الدولي للمسرح بالجزائر، و مهرجان دوز للمسرح العربي في دورته التاسعة بتونس، وبمهرجان “ليال المسرح الحر” الدولي بالأردن، كما شاركت ضمن فعاليات المعرض الدولي للكتاب 44 بالقاهرة، وعرضت بمصر في محافظتي قنا والأقصر، وعروض كثيرة بالقاهرة، وأيضا عروض محلية في مدن ليبية مختلفة.

تشارك مسرحية “وجوه” هذه الفترة في المملكة المغربية بمهرجان أبراج ابن مسيك” للمسرح العربي – الدار البيضاء، وتمثلها (الفرقة الليبية للمسرح – شحات). الذي انطلقت فعالياته الجمعة 23 مايو وتستمر حتى يوم 28 مايو 2014. يقوم بدور بطولة المسرحية التي كتبها “فتحي القابسي” عن قصة للكاتب أحمد يوسف عقيلة يقوم به الممثل عزالدين الدويلي.

ينظم مهرجان “أبراج ابن مسيك” للمسرح العربي في دورته الثانية، تحت شعار “المسرح.. فكر وروح سامية لرؤية إبداعية بناءة” التي تحمل اسم الفنان والكاتب المسرحي محمد الطبعي، وتضم هذه الدورة العديد من الفرق المسرحية من تونس وليبيا ومصر، واليمن والعراق والجزائر بالإضافة إلى الفرق المغربية.

تدور أحداث العرض المسرحي “وجوه” حول مجموعة من الوجوه المتحولة والمتلونة التي يتلقاها الإنسان وتجبره الحياة على التعامل معها حيث يتم تناولها من خلال شاب بسيط الحال “عز الدين الدويلي” يعمل في مجال دهانات المنازل ورغم عشقه للألوان التي تضيء الحياة ببهجتها إلا أنه يعاني بسبب تلون الوجوه من حوله، ويتعرض للعديد من المواقف التي تجمع بين الصراعات والأحداث التراجيدىة والكوميدية لتتكشف أمام شفافيته الأشكال القبيحة للوجوه المتحولة، فتارة يتعامل مع أب سيء السمعة، أم متزوجة، وزوجة أب خائنة وزوج أم حاد الطباع..
الابن يتراوح بين الطفولة والشيخوخة والعقل والجنون، وشحاذ يتسوّل وعربيد يرتاد نوادي الخمور ومحقق يجسد القهر والسلطة، في مشاهد متنقلة داخل عرض مسرحي مدته الزمنية 45 دقيقه

مقالات ذات علاقة

خريف هون 2016 .. البرونزي

المشرف العام

في الثقافة الليبية المعاصرة . . ملامح ومتابعات

ناصر سالم المقرحي

“مكامن الضوء”: قراءات في المشهد التشكيلي الليبي

المشرف العام

اترك تعليق