طيوب النص

وجع

من أعمال التشكيلي رضوان أبوشويشة
من أعمال التشكيلي رضوان أبوشويشة


هذا العجوز الجالس في محطة الحافلات.
آتت الحافلة الأولى، الثانية، الثالثة.
إنتصف النهار.
لم يركب الحافلة، ولم يغادر المحطة…
قلت له: يا عم ما بك؟ لما لم تركب الحافلة؟
قال: أنتظر رفاقي ذهبوا ولم يعودوا، أنتظر عودتهم لأذهب معهم.

مقالات ذات علاقة

عَنِ الشِّعْرِ .. ( الجزء الأوَّل )

جمعة الفاخري

شَاعرٌ بأسرِهِ يمشي على القلبِ

جمعة الفاخري

الخيارات المناسبة لعبور النهر

مهند شريفة

اترك تعليق