شعر

واقــــع


رغم أنَّ الحديثَ ليس معي

إلا أنَّ صوتَ الزمنِ يملؤني

أيَّةُ امرأةٍ أنا ..

تستحمُّ تحت وطأةِ التقاليدِ

والسؤالُ ضائعٌ ..

خلفَ بَحَّة الصوت والغيابِ

أيَّةُ امرأةٍ ..

تقيسُ لحظاتِ الحزنِ

بمسَام القلبِ

وتَشبرُ شوارعَ الصمتِ

بكَفٍّ وذراعِ

أيَّةُ امرأةٍ ..

تتحسَّس بعمقٍ

شفافيةَ الأشياء .

مقالات ذات علاقة

شيخُ العُزلة.. أو: كيف رحل المهاجر أبو المعارف

عبدالوهاب قرينقو

نأي عميق

عاشور الطويبي

تفاعل

فريال الدالي

اترك تعليق