من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني
قصة

واحد إثنان.. ثلاثة..!

من أعمال التشكيلي الليبية .. مريم العباني
من أعمال التشكيلي الليبية .. مريم العباني

أصمّ. أعمى. إثنان من مدينة واحدة.

الأصم يحكي عن الألوان، والأعمى يحكي عن الكلام.

حين تشاجرا حُكم عليهما بالجلد. الأصم رأى لون السوط وآلمه الجلد.. والأعمى سمع صوت السوط وآلمه الجلد.

في جولة أخرى لم يتفقا. في المقهى حركة أفواه ملوَّنة أمام الأصمّ تتحدَّث عن أمرٍ عظيم.

في المقهى غادر الأعمى قبل الانفجار.

ضاع الأصم الذي لم يره الأعمى. وضاع الأعمى بين ضجيج المنبّهات وصفّارات الإنذار.

في المبنى المقابل، أخرس أقفل نافذته الآن.

البيضاء – صيف 1988

مقالات ذات علاقة

مشاهد أخرى لمقتل جندي

المشرف العام

قصقصة ..!!

ناجي الحربي

كن مطمئناً في الغياب

خيرية فتحي عبدالجليل

اترك تعليق