من أعمال التشكيلي محمد بشير
تشكيل

هوية. أزرق. أحمر

الفنان التشكيلي محمد بشير
الفنان التشكيلي محمد بشير

المسألة بين جيل وجيل دائما مثار جدل ولا ندري هل هذا الامر اصبح من الامور الحتمية التي اعتادت الايام تكرارها ام هو مجرد وهم. وما هو الا نوع من الترابط .

وما نراه ليس تطور او اختلاف انما حلقه من حلقات سيرورة التي ربما سيشبه اولها اخرها في النهاية ..
محمد بشير فنان شاب من بنغازي عمره 25 عام متخرج من كلية تقنية المعلومات فنان تبنى ما سمي ب(DIGITAL ART )الفن الرقمي , تحديدا (digital painting) استبدل تكنيك الاباء الملموس بتكنيك رقمي , لماذا اخترته قلت له ؟ فأجابني هو اقرب لشخصيتي انا من قضى طفولته عاشق للبلايستيشن والكمبيوتر والانميشن . . انبهر بالحداثة فحاول مجاراتها بالتعلم الذاتي وها هو الان يشار له بالبنان في هذا المجال. والذي اعرف تماما ان بعض رواد المدرسة التقليدية سيرون فيه نقص ما او تعدي على مألوقهم .. بينما عن نفسي اجد فيه نوع من انواع الكشف عن الذات .. 

ولان الفنان يستقي موضوع عمله من الحياة في حين يستخرج حل لموضعه هذا ويطرحه كحل خاص به , عبر محمد بشير عن التناقض والفجوة بين جيل الامس وجيل اليوم بهذه اللوحة صارخة الالوان أزرق أحمر اللونين الاكثر تناقضا كما قال , الهوية المتمثلة في الشكل الخارجي واللباس وكيف تحولت من عادة يومية الى طقس مهرجاني فقط في المناسبات , محمد الذي يتبع الطرق الاكثر حداثة يؤرقه سؤال الهوية المتجذر هناك في القدم , الم اقل لكم يجب أن يكون السؤال :هل هو صراع تطوري ؟ ام حلقه لا نعرف بدايته من نهايته !! .

مقالات ذات علاقة

نوافذ تشكيلية

ناصر سالم المقرحي

آمنة الجبالي فنانة ليبية صغيرة متعددة المواهب

المشرف العام

الذاكرة التشكيلية

ناصر سالم المقرحي

اترك تعليق