من أعمال التشكيلي عادل الفورتية
طيوب النص

همس الضعفاء

من أعمال التشكيلي عادل الفورتية
من أعمال التشكيلي عادل الفورتية

في هذه الأثناء
بينما أسقط كثيرا
وتتساقط من ورائي الجنائز
أحدهم كان يطالب العالم ..
في أن يكون دسما أكثر
في أن يكون شريفا أكثر ،
يطالب ..
بحرب منصفة
حرب آخيرة و عادلة
حرب ..
يخسر الجميع فيها
وينتصر الجميع أيضا ،
وحدهم الضعفاء
من لايطالبون بشيء
وحدهم من يعتذرون لساداتهم بطريقة ملفتة أكثر ،
هكذا علمتهم أمهاتهم ..
تعلموا أن يصنعوا الإعتذار من الموت
وأن يبحثوا عن الكلمات التي تعبّر عن الأسف
من أطراف الغابة ،
الكلمات التي يعجز الكثير عن تذكرها
يجمعها الضعفاء
في سلة واحدة
.ويعودون أدراجهم
وهم محملين بالشجر .
وفي هذه الأثناء
بينما كنا نفترق ..
أنا وحبيبي “الرائع جدا”
وأحاول أن أعيش عزلتي
وأن أستمع إلى أغنيات الفقراء
أغنياتهم البسيطة
والتي غالبا ماتكون
حزينة ،
وأن أنصت جيدا
إلى نصائح صديقاتي المقربات
وأختي التوأم ،
وأتعلم ..
كيف أتجاوز هذا “الحب العظيم”
الحب الذي لم يتجاوز
عنقي بعد ..
كنت أشبه الضعفاء
أتصرف مثلهم
ولا أفعل شيئا سوى الهمس ،
أهمس عندما أغضب
أهمس أثناء الرحيل ،
لم أتوقف عن الهمس حينها
كنت أهمس لمجرد الهمس ،
كان ظهري مثقلا بالحروب
كان ظهري لايتحمل الصراخ
كان ظهري مجعدا ..
بالذكريات المنتزعة ،
كنت أقطف الحب
من بين ألسنة النار ..
وأهمس جيدا
في أذن الكون
عليك أن تعتذر .

مقالات ذات علاقة

البحر يا لوركا

منى الدوكالي

تفاصيل

جمعة الفاخري

العقول الحائرة

فتحي محمد مسعود

اترك تعليق