من أعمال التشكيلية عفراء الأشهب.
شعر

هل سقيت دمك من حليب مودتها؟

من أعمال التشكيلية عفراء الأشهب.
من أعمال التشكيلية عفراء الأشهب.

براءة سؤال …
هل سقيت دمك من حليب مودتها؟
وأطلقت الخيال ليدك تضرب فينبت اللون في أصابعها؟ 
هل سكنت؟
هل غفرت؟
هل أكلت اله وردتها و آمنت؟
هل فتحت النافذة على جروحها العالية؟ 
و شممت عطرها؟
و أغدقت عليها من مطر الجسد؟
دمعا و عرق؟ 
فالملح كان دائما سر حلاوتها؟
هل صليت؟ 
هل صبرت؟
هل مشيت؟
هل انتظرت؟ 
كما تفعل هي كل يوم؟
هي الشجرة الكبيرة في حديقتك؟
نحو يدك يميل رأسها؟
و شفتاها المتشققتان في انتظار قبلتك

مقالات ذات علاقة

نايات القصب الطائشة

المشرف العام

رسالة إلىٰ ماكرون!!

رضا محمد جبران

في رثاء الفقيه

علي الجمل

اترك تعليق