قصة

هـــنا وهـــناك1

 

منتشية بنشوة الفرح

انتقت أفضل الثياب

تأنقت
تحدثت لأمها بأنها ستنال ثمرة اجتهادها
وخرجت بغبطة وشموخ وكبرياء
رحبوا بها في المؤسسة الحكومية

الموظفين لجمالها

الموظفات مجاملة

رافقتها مديرة التوظيف العتيقة

ولجت قسم العقود

انحنت واثقة إلى العقد لتوقيعه
سرب المؤظف من ورائها

نظرة متسائلة خبيثة

إلى الموظفة العتيقة
مستفسرة
عن حالتها
فأجابته بإشارة خفية بأنها ساقطة
فتساقط لعابه على أوراق العقد الجديد

هنا وهناك

…………………………………..

1- موظف مُهمش بقسم العقود \جامعة قار يونس

من مخطوط \ تقارير علنية

مقالات ذات علاقة

الـنُّـوبة

المشرف العام

أَطْـــــــــــرَافٌ …

جمعة الفاخري

أعطاهم الإشارة

عائشة الأصفر

اترك تعليق