طيوب عربية

هشيم حلاوة

10 ققص قصيرة جدا ـ متوالية سردية في ثلاثة فصول

من أعمال التشكيلي الكويتي محمود أشكناني


ـ 0 ـ
حرارة الحلاوة٬ في هذا الصيف٬ ضفة هضاب السحب٬ أنفصلت٬ ترفع مذاق الوادي٬ إلى جسر عائم الأمل.!٬ يا صحبي تنفس٬ رحلة شهيق أم زفير؛ أرتقي من وجد إلى وجد٬ كليهما أضغاث أحلام٬ يتجسر بعضهم البعض٬ أتجاهات٬ نمرها عبر الضوء٬ إذ نحيط أنفسنا باللهب.!٬ ٬ حرارة الحلاوة٬ بعثرت الرماد٬ يا لدخان الهشيم بمراجعة الحداثة.!.


الفصل الأول
ـ 1 ـ
كبد وجه الحلاوة إلى الشرق٬ رحلة شجاعة نحو الإدراك الروحي٬ تجزي أرتفاع النفس في أعماق القلب.!
ـ 2 ـ
اليوم٬ اثناء الأنتظار٬ لصوت النهر٬ ثمة نسيم٬ أستكونني٬ رفع منسوب المذاق بشدة٬ اتجاه شروق الشمس.!
ـ 3 ـ
غارقة في النهر٬ تولاني الماء٬ بر٬ تجلى بجوفي٬ صمت٬ لضفاف رماد أشده يتساقط بزلة.!
ـ 4
في ذخيرة الهشيم٬ كل شيء مظلل بأسراب من الخفافيش.!
ـ 5 ـ
في نهاية مذاق الحلاوة٬ يمر الصيف٬ بهذا اللحظة٬ دخان حرائق السهر ينحرف.!


الفصل الثاني
ـ 6 ـ
الغيمة٬ محطمة٬ بسابلة صفارات الأنذار٬ بعيدا عن ذلك٬ أخذ بدأ النهار.!
ـ 7 ـ
رائحة هشيم الحلاوة٬ تتحرش بالأسباب٬ تنشر الضباب٬ رغم الغيوم ـ الشمس البرتقالية تقشر هذا الصباح.!
ـ 8 ـ
كما أتأمل النهر٬ صباحات أيلول٬ في ضباب مديد٬ يخترق أعماقي؛ الدخان والندى٬ لإنزال الطيور لتقيم.!
ـ 9 ـ
لا شيء يمر٬ وما يضيء باللون الذهبي٬ نور الشمس الرهيب.!


الفصل الثالث
ـ 10 ـ
الأرصفة٬ خاوية٬ تستعير رماد المواقد٬ لمراجعتها الحداثة.!٬ يا صحبي تنفس٬ رحلة شهيق أم زفير؛ أرتقي من وجد إلى وجد٬ كليهما أضغاث أحلام٬ يتجسر بعضهم البعض٬ أتجاهات٬ نمرها عبر الضوء٬ إذ نحيط أنفسنا باللهب.!٬ حرارة الحلاوة٬ بعثرت الرماد٬ يا لدخان الهشيم.!.

انتهت.

مقالات ذات علاقة

إعلان الرواية العربية الفائزة هذا العام سيكون إلكترونياً

المشرف العام

المغرب يحتفي بالهايكو الياباني

المشرف العام

‘القاهرة الدولي للكتاب’ يختتم فعالياته ويختار المغرب ضيفا لدورته القادمة

المشرف العام

اترك تعليق