من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني
شعر

هذه القصيدة ليست لي

من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني
من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني

هذه القصيدة ليست لي

ككل الكلام المنمق في العيون

كتبتَ للغريبة هذا الهراء

و مسحت عن وجهى

كل ملامح البلاغة

هنا حيث لا حقول تنتظر الغيوم المكتظة بعرق الوله

الغريبة تكنس غيمك الساقط في الفراغ

تذهب به بعيدا عن الأحداق

تؤجج في السماء نارا تحرق قمرى

أين أنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

منذ عمر طويل …قصير لا أدري

منذ عمر ….شوه السديم روح القمر

أحرقت الغريبة مفردات لغة السماء

سماء تتلون بلون غيومها

كلما مر لون كان لونها

كلما مات لون فر بريقها

ماتت الكلمات في حلق المفاجأة

ومات عند باب الخوف

بعد أن رحل الأمااااااااااان

ماتت قصيدة نمت في رحم لغتى

لقيتها متيبسة علي رصيف الحياة

هذه القصيدة ليست لي

أنتزعتها الغريبة من بلاغة لسانك

وفصاحة لغتك ..

فأحترقت غيوم السماء …

 10/2/2014

مقالات ذات علاقة

نداء تائه

فريال الدالي

فـم الــنـاي

حسام الوحيشي

ما يسمونه قصيدة

جمعة عبدالعليم

اترك تعليق