من أعمال التشكيلي عادل الفورتية
شعر

هذه البلاد

من أعمال التشكيلي عادل الفورتية

 

تخدرت أطراف هذه البلاد
ببنج الوعود
والقمصان البيضاء
بربطة عنق
تجيد الحديث عن الرب 
وتعرف متى تطلق العنان
لدموع التماسيح
تخدرت أطراف البلاد
عندما تحلقت الجموع
بسرب الوهم
وهو يقودها
إلى ألف منعطف
إلا الحقيقة !
تخدرت بكلام منمق
عن الغربة قسرا
وديكتاتور لايعرف
إلا تمرير نفسه !

مقالات ذات علاقة

آخرُ تعاويذ البحر

المشرف العام

نافذة

محمد عبدالله

تلاحقُه الأحزانُ مُذْ وصلا

حسن أحمد إدريس

اترك تعليق