طيوب البراح

هذا المساء

حمد الذيب

http://alwatanlibya.com/assets/images/25755_2_1356298450.jpg


هذا المساء
أتنفس أطيافهم السابحة في أنفاس حياتي
وفي حميم المتناقضات
في أتون نار من جحيم الفقد
بدموع متناقضة ممزوجة بنزيف قلبي المذبوح
أحمل في راحة يدي فرحة قلمي المذبوحة بغيابهم
وأعانق فرحة الوطن المبتورةِ بسيوف الغدر
الموصومةِ دروبه بالعمي وبالاِنتحار
كالبحر يشرب السماء
كالليل يبتلع النهار
كما النجوم تشربها ظلالها
تغيب فرحتي وتحضر
ولا تزال إرادتنا مخطوفةً
يتناسل الجنون
ويولد رماد من خبثٌ بلا حياء
والوجل في عيون الوطن
يكبل انطلاقة ضحكات أطفاله
ويرسم مزيداً من الأحزان
على وجوه امهات الشهداء
وتبقى يا وطني
أنا أنت وأنت أنا
بلا حقل ولا بيدر
بلا منطق وبلا حساب
لا عقل لي الا انت
تسكنني روحك
وأسكنك أنا

أحبكِ يا ليبيا
كل عام وأنت بخير يا وطني


اسطنبول- تركيا
2021-02-17

مقالات ذات علاقة

كيس قمح في جيب مبسوطة

المشرف العام

لـقاء مع الأشـباح

المشرف العام

أمي.. حرة أرنيدو

المشرف العام

اترك تعليق