طيوب النص

هذا المساء يشبهني

رباعيات مفيدة

من أعمال التشكيلي العراقي سعد علي

سكون
هدوء
حرارة
كالهيب
ولؤلؤ منثور
بين الحقول
وخرير ماء
اسمعه
من قريب بعيد
لعله ماء زلال
ظاهر ظهر
مريم العذراء
هدا المساء يشبهني
في خموده
واحتوائه
وسواده

هذا المساء يشبهني
في قطرات الندي
أري انعكاس روحي
وأراها في ومضة
برق سطع سريعا
في ليلة
شتاء باردة.

هذا المساء يشبهني
لكني سئمت
من كل من يشبهني
لم اعد افرق بين
أنا وأنا
بين حقيقة وخيال
من أنا
هل أنا.. أنا
أما هي أنا
وقفت مطولا
أمام مرأتي
لم أرى.. لم أرى
تلاشت الأنا
في لا أنا..

التفت لعلي أجد
من كان يشبهني
لأساله هل انا انا
اشاح المساء عني
قطرات الندي تساقطت
ولم تجبني
مرآتي
فستاني
حذائي
حديقتي
نجومي
لم اعد اري
من كان يشبهني
جلست منهكة القوي
كأنني قطعت
مسافات المارثون
رن جرس البيت
خرجت مسرعة
فتحت
اه وجدتها.. وجدتها
حضنتها بقوة
قبلتها بقوة
لقد عادت
لقد عدت انا انا


11.8.2021

مقالات ذات علاقة

قصائد الله

منى الدوكالي

دبابيس

عبدالسلام سنان

خيبة يتيمة

صفاء يونس

اترك تعليق