شعر

هذا الصباح

من أعمال التشكيلي علي الوكواك

 

منهك ….أنا هذا الصباح

قهوتي بنكهة الأحباط

الضباب يلف شوارع مدينتي

التي لم تجني سوي السراب

منهك أنا هذا الصباح

كأنني بت أعدو هربا من

شيء ما يطاردني

يطالعني وجهي المتعب

في المرآة وأنا أري الأمل

يذبل أمامي كزهرة برية

طال أنتظارها لغيث من مطر

تنتظر ….وتنتظر

قلق أنا هذا الصباح

كمسافر يقف وحيدا في محطة مهجورة

ينتظر القطار

ويطول الأنتظار ….ويطول الأنتظار

مقالات ذات علاقة

هنا أقطن

حنان كابو

في محطّة تايم سكوير، كانا جالسين: شارلز سيميك وذو الرمّة

عاشور الطويبي

هِيَ دَارُ أُنْسِ الرُّوحِ

جمعة الفاخري

اترك تعليق