من أعمال التشكيلية فتحية الجروشي
شعر

هايكو في النرويج – الشجرة تكبر مع الحَجَر

“من الخرطوم” قال الفتى الوسيم.

الفتاة في يدها قطعة شوكولاتة

التفتت في حنان.

 

*

تحت مظلّة الحافلة

أنفاسُ الركّاب

باردةً، دافئةً، خائفةً.

 

*

المنحدرُ مغطّى بالثلج

هطلَ البارحة مع

-يا مسافر وحدك- تماماً.

 

*

في المربّع

ضوءٌ أخضر

يقفلُ البابُ على الريح.

 

*

في زجاج النافذة

مرّ قطار البضائع

في الاتجاه المعاكس.

 

*

مقام الصبا سلسٌ

استدارة البرتقالة سلسةُ

شتاءٌ سلسٌ تماماً.

 

 

 

*

تركَ الليلُ خطواتَه

أوراقُ الشجرةِ تسقطُ، تسقطُ

لا أثرَ للطريق!

 

*

رعشةُ قلبي

بين وَتريْن

السماءُ تعبرُ في فستانها الأحمر.

 

*

تطيرُ الأفراخُ

تحلّق طياراتُنا الورقيّة

وقلوبُنا تتابعُ الحربَ الجديدة.

 

 

 

*

القطيفةُ مشبعةٌ بالغناء

الشمسُ حارّة عالية

المغنّي يحرّكُ وتراً لا مريئاً.

 

*

النسيمُ يَمنيٌّ

الرعدُ توقّفَ قليلاً ومضى

صُداعٌ عابرٌ أيّتها الأمواج.

 

*

باذخةٌ ليلةُ الشتاءِ النرويجي

باذخةٌ همهمةُ المغنّي اليَمَنيّ

قطراتُ مطرٍ خجولةٌ.

 

 

 

*

مرّتْ بجانب الرجل الظّليلِ

العربةُ القديمةُ،

وِسادُة المرأةِ الميتة..

 

*

“لا باس”

قالتْ الشمسُ تُقلّبُ

وجهَها غرباً.

 

مقالات ذات علاقة

أيقونة الصهيل

المهدي الحمروني

قصيدة جديدة

سميرة البوزيدي

أيها الشادي

عمر عبدالدائم

اترك تعليق