من أعمال التشكيلية خديجة جيب الله.
طيوب النص

هالات سوداء

عبدالسلام سنان

من أعمال التشكيلية خديجة جيب الله.
من أعمال التشكيلية خديجة جيب الله.

فوق ربْوةٍ مهملة، أنادي وأصابعي فوق كتفِ الغسق، قداسة أنجبتها عوسجة ليل، اعجاز يناغي المعاني، صفاءكِ يهزُّ جداول الغرور، في خضمِ الوحشة، ثمّة لوثة شفتين من نار، يؤرجحني ضجيح على أريكة الملل، أكتفي بوهمٍ يأكل جسدي المحتشد بالربكةِ وخجل واهم، تحط عنادل الرهق على وتر السهو، حكمة سائدة تتمكن من شقوق المستحيل الناتئة، هوسٌ ثائر، كصرخةٍ جائرة، مزامير الشمس الواعدة، تلعق ارتياب الخيانة، ترتّق نثار الوجد، من قبابِ البوح أعْرُج، أسْرِجُ صهوة الضوء، أنمّقُ الفكرة الصائبة، ثمّة عتْمةٍ لا تسْترُ سوءة الحنين، بعض التفاصيل تُمجّدُ التفاهات، لغة تستفز أمسيات الجداول، تربك لحظة الشفق الدامي، تداعب شدو الغيْم، الرجفة الأخيرة، وأنتِ تقضمين حزنكِ الشرس، تهشين عن ضباب أمسكِ العاقر، يتفتّت جسدكِ الخلاسي أمام مرآةٍ لا تشبه التماعكِ، شفتاك المنطفئة، حيطان صامدة في وجه الزمن، يتسربل، يخدش المحطات المترملة، تئن بين انفلات الوعي وشهقة اللاوعي، هوسٌ سادي الشعور، على جذعِ الليل، تُنضّدُ كرنفالات الصمت والضوء، عناقيد المخمل، نجيْمات بلّور أزرق، ينداح الكستناء على جسدٍ طيني ملهوب، له ميْلة النرجس البكر، أقواس مؤججة التأوّه ذات عناء، خطوكِ لحنٌ طفولي، زنابق تعبق ثغركِ الريّان، أبدّدُ تلقاء توقكِ نسغ الخلود، سرادق البوح، ايماءات التفاصيل المسْهبة، نضجت دالية الكرم، أنشودة قطافٍ بهيجة، زيزفون الوجد، معارج عنفوان الأريج، جذوة ملهوبة من سمفونية الخلود، تجسُّ روح المدى، تتكئُ على كتفِ الخيال الأسطوري، تتربصُ الهالات بزغب الضوء المرتعد، كالمساءات الباهتة حين أجفلها الصهيل .

مقالات ذات علاقة

أنا أريد..!!

سليمان زيدان

في ظل جدار

المشرف العام

القفة… نسمات رمضان

حواء القمودي

اترك تعليق