من أعمال التشكيلي عادل الفورتيه.
شعر

نـــداء

إلى عبد الرحمن جماعة

من أعمال التشكيلي عادل الفورتيه.
من أعمال التشكيلي عادل الفورتيه.

ياواهب اللغة الكسيحة طَلّها
وقفت تعانق في هطولك ظِلّها

حلمت بوجهكَ ليل دهرٍ ضارعٍ
من طول ماحِمْلُ الرداءة كَلّها

فأتيتَ كالصبح البهيِّ تحوطها 
وغدوتَ في صوتِ العبيرِ لِدُلَّها

أأباعليّ وكل مدحٍ قادحٍ 
في وجه صاحبهِ إذا ماعلًَها

ولقد ذكرتكَ والندامة هاتفٌ
في خاطر الشوق الذي يستلّها

ونواهلي سفرٌ إليك جوانحاً
والنفس حدوٌ في فؤاد محلّها

لكن مدحكَ لايُطال فعلّني 
أُجزي البيانََ بعقدتي لتحُلّها


لازال يوسمني نداك تفاؤلاً
فيما يراه لعثرتي أزراً لها

لازلتَ تدنيني إليكَ تواضعاً
والمجد بردته خلعتَ أجلّها

تثني علىٍَّ بفيض نضحٍ باذخٍ
أخجلتَ إيثار الكرام فملّها

رفقاً بقارور الغرور سألتكم
نفسي وبَعدَكَ أن ترومَ محلّها

مقالات ذات علاقة

بوليرو

عاشور الطويبي

صيد سمك

أكرم اليسير

لماذا رحلت

محي الدين محجوب

اترك تعليق