طيوب البراح

نـصـان


عبدالوافي سالم

 

 

بـالأمس

بالأمس كنت

لي شرابا مسكرا

واليوم صرت لك مدمنا

بالأمس كنت قبلة

واليوم صرت منبرا

أخطب على أطلاله

نظمت رثاء لعمرنا

وانت نعمتي بغيرنا

لو كنت أعلم أنك

عني بعيدا تختفي

وبرجل غيري تلتقي

لدعوت ربي يمتك

أهون اليا

من أن أراك ذائما

عني تخبي وجهك

ولغيري فتحتي قلبكي

لو كنت أعلم أنك

يوما لغيري تضحك

لدعوت ربي يمتني

________________________________

يـا زمن

أيا زمن لم تقس عليها

ألذة في جريان دمها

أم تغار من عينيها

أحبت وأحبت

فجارت الأيام عليها

رقيقة ترمي أقواقها

فجمدت الكلمات في شفتيها

فاكتفت بالصمت

وشحبت وجنتاها

أتحس أنك قاس

أم تحن إليها !!

ما ذنبها مسكينة نضجت

والجفاء أول مستقبليها

فارفق بها  فأرفق بها

بعدما حرق الدمع وجنتيها

وأنت يا زمن تقس عليها

مقالات ذات علاقة

الزمن الحائر

المشرف العام

بعد الوداع

المشرف العام

البصرية

المشرف العام

اترك تعليق