من أعمال التشكيلية الليبية .. خلود الزوي
طيوب النص

مُضيئاً في حضنُكِ أنام

من أعمال التشكيلية الليبية .. خلود الزوي
من أعمال التشكيلية الليبية .. خلود الزوي

كوني لهفة غيمة
تتأرجح بين قمرين ،
تناجي أخضر المطر

دعيني أركضُ خلفكِ
طفلاً مُبللً بالورد
أحلبُ ثدي الليل
قصيدة من ضوء ،

 

منذورٌ لكِ أنا
بالياسمين …
أعصرُ عنب روحي في
كفيكِ ،و أشرُبكِ
حُلماً يقطرُ
بالغناء

 

أنزوي بكِ وحيداً
أمدُ آنيتي إليكِ
أرتشفُ غيمكِ

أميل إلى الرهيف
على رضاب الروح

أرشُ وردكِ بالماء
المُسجى في الأغاني

 

أنا ضوئكِ المتقدس
أرقبُ مزاركِ ،
و أطلقها فراشاتي
في بهائكِ البكر

و حيداً ألوذ بصحو جداولكِ

ياسمينة أنتِ تنبت في

جسدي من و هج الشعر

عانقيني رفرفي
يا فراشة الليل
و أحلبي الأضواء
من سحبي ،

 

زيني النجمات
يا خزافة الضوء
و ليحط ياقوتكِ
جنيناً في رحم
رابية الوجد ..

يا ضلعي الأعوج
أحرسُكِ ميسماً
أحمر ،
مُثقلاً بأحجيات الورد
و الغناء ،

 

مشكاةُ أنتِ
أتهجى غنجها الليلي
و في حضنكِ
مُضيئاً أنام

 

 

مقالات ذات علاقة

هوامش الحكي

محمد السنوسي الغزالي

أليس مِنْ…؟

سليمان زيدان

قَنَادِيلُ السّمَاء

المشرف العام

اترك تعليق