شعر

مواكب دهشة الحريق

أميلة النيهوم

من أعمال التشكيلي الكويتي محمود أشكناني

صمتك يُريبُني
يقتُلني
يُقشّر
قرنفل
رمَق
الوقت
المُثقل
يقود مواكب
الحريق
لقسوة
الانتظار
ويقبع في
قبو
الدهشة
ينزف وجلي
نُبوءة
واجفة
لعطرك
الموغل
في الجفاء
أكتبك
بمحابر ولَهي
خمائل
عطش
وارفة
وسواقي
عبق
هاربة
و
مداءات
حنين
يلتهمُ عصير
الحلم
المتدفّق
من لُبّ
نشيد
غضّ
مرهف
ليمسح
غبش
الرؤيا
وينحت
لمحة
رؤية
تمحو ضباب
هجير
البُعد
وتنبلج
بُهرة
ظلّ أوان
شاقّ
شائق
مشوق
لحضن
بهاء
الفجر.

ميونيخ: 03_ 05 _ 202‪1

مقالات ذات علاقة

لك الله يا بغداد

ميلاد عمر المزوغي

ما يسمونه قصيدة

جمعة عبدالعليم

نام القمر

المشرف العام

اترك تعليق