من أعمال التشكيلي عمر جهان
شعر

مواقدٌ من شوقٍ شريد ..!

من أعمال التشكيلي عمر جهان
من أعمال التشكيلي عمر جهان

 

لي حُزنٌ لذيذ
و نزيف يتأوه من شرفات
قصر الحمراء ..!
:
أنا حارس الليل الأعمى
من قفص الغناء
أنهضُ مفتوناً
أقتفي نمش الفجر
طفلاً يندسُ في جيب الحُلم
طالعاً من رحم الياسمين
أبيضاً كأدعية المطر !
:
أنسجُ أغنيةٍ من
حبلِ غرناطة السُري
تصاعدُ في أحلام الغزلان !
:
مُعلقٌ أنا
في جدائل أنثى من زمن
الشرق البخوري ،
تحبسني سكينة الارتجاف اللذيذ ،
في غابة الأساطير
كطفلٍ تاه راكضاً
خلف فراشات الغيم
في أشبيليه !
كسير الجناح ، شريد الزقزقة
يستكين إلى شدوه من الخوف
و يرتمي في قيظ
قهر الليل
حتى ينهد نوحه
:
لي أبعد من حنين
الندى للورد
لي عطر يسبح في عروقي
بلعنة الأرجوان
لي فيكِ قوافلٌ من الشوق
و صهيل غزلان من عطر
:
:
ها أنا أنفخ جمرُ اللهفة
فيكِ من روحي ،
أمام مواقد من شوقٍ شريد
تضج بتأوهات الرماد ..!
:
:
:

مقالات ذات علاقة

بَيـْتُ الصّـِبَا

رعد

سالم العوكلي

ومضات

سعاد يونس

اترك تعليق