مهرجان درنة الزّاهرة المسرحي
أخبار

مهرجان درنة الزّاهرة يعلن عن دورته الثّانية باسم الفنان الرّاحل “عبد الرّحيم عبد المولى المنصوري”

وال

تعتزم اللّجنة العليا لمهرجان درنة الزاهرة المسرحي عـن إقامة الدّورة الثّانية باسم الراحـل الفنان المسرحي “عبـدالرحيـم عبد المولى المنصوري” وذلك خلال شهر نوفمبر 2019 بمدينة درنة.
وأعلنت اللجنة العليا بالفرع الجهات الراغبة في المشاركة إرسال مشاركاتها إلى اللجنة العليا للمهرجان؛ وذلك لغرض عرضها على لجنة المشاهدة وأن العروض المستهدفة خمسة عروض فقط.

الفنان عبدالرحمن عبدالمولى (الصورة: عن الفيسبوك)
الفنان عبدالرحمن عبدالمولى (الصورة: عن الفيسبوك)

التعريف بالفقيد:
ولد الفنان الراحل في منطقة عين مارة عام 1944م ومارس عمله في الشرطة حتى وصل إلى رتبة عقيد في الدفاع المدني.
ثم ألتحق بالمسرح عام 1971 بفرقة هواة التمثيل وقدم مسرحية “الغرباء لا يشربون القهوة “ومسرحية ” محاكمة رأس السنة”.
وانتقل الفقيد  إلى فرقة المسرح الوطني وقدم مجموعة من أهم الأعمال المسرحية منها (العمر نهبة – والضحك حكمة – وحتى يعود القمر- والحارس- المفتاح –  وبائع الريح-  وزيارة ذات مساء – وطاحن اشناب الليل)..
وبلغت المسرحيات التي قدمها حوالي 20 مسرحية مع مختلف الفرق المسرحية الليبية، كما شارك في العديد من الأعمال المرئية من بينها (اليتيمة-  والمشردون- والسراب – هدرازي -وهلال وقمرة -وغفير الكاف).
إضافة الي مشاركته في الشريط السينمائي “تاقرفت” وكما كانت له مشاركات في جميع المهرجانات المحلية، حيث تم تكريمه في” المهرجان السابع للمسرح الوطني “في طرابلس، وكرم أيضا في مهرجان المسرح الكوميدي في بنغازي.
وشارك الراحل في المهرجان العاشر للفنون المسرحية بدمشق عام 1986 مع المسرح الوطني درنة و توفى في يوم  8 فبراير 2016 بعد صراع طويل مع المرض.

مقالات ذات علاقة

الزائدي في المكتبة الجهنمية

المشرف العام

الصويعي يكتب عن طلاسم اليهود

المشرف العام

تاريخ الجنون على طاولة تاناروت

المشرف العام

اترك تعليق