أخبار

مهرجان الكتب المستعملة لا يجد من يدعمه في ليبيا

(بوابة الوسط)- أعلنت حركة تنوير للثقافة والفنون الليبية تأجيل مهرجان الكتب المستعملة (كان مقررًا في 21-23 أبريل الجاري) لأجل غير مسمى. وأوضحت الحركة على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أن سبب التأجيل هو عدم وجود دعم مادي للمهرجان لهذا العام.

وجاء فى إعلان الحركة أن “أعضاء وشباب الحركة حاولوا بشتى الطرق والوسائل أن يحصلوا على الدعم لإقامة المهرجان في موعده المحدد، وليكون كما العام الماضي، مهرجان على مستوى رفيع من التنظيم والتجهيز، فقمنا بطرق كل الأبواب، ومحادثة كل المؤسسات، ولكن روح الإحباط، ولغة اليأس والتعجيز، وفعل السلبية والتخلي هو كل ما لاقيناه”.

وتابع: “ورغم أن طربلس لها استحقاق ثقافي هذه السنة، وهو أنها عاصمة الثقافة العربية، وجهنا الدعوة لمؤسسات الدولة ورجال الأعمال الليبيّين الوطنيّين لدعم مثل هذا الحدث، الذين لابد أن يكون لهم دائماً دور مجتمعي في دعم الأنشطة الثقافية والمعرفية، ولكن من الواضح أن الحالة التي تشهدها البلاد من تراجع على جميع المستويات، جعلت الجميع يشعرون بعدم الجدوى في القيام بأي شيء، فالناس فقدوا الأمل، وفقدوا الروح الحماسية التي تجعلهم يبذلون للبلاد دون مقابل”.

وأوضحت الحركة في بيانها بالقول: “سافرنا لعدد من المدن الليبية، للبحث عن تمويل مادي ورعاة للمهرجان، ولكن كل جهودنا لم توفق، وفي نهاية الأمر، ما نحن كحركة إلا مجموعة من الشباب المتطوع، الذي جمعته مبادئ توحدنا عليها، لكنّنا للأسف، لا نملك المال الكافي للقيام بهذا المهرجان”.

كما أعلنت الحركة الانضمام لـ “مبادرة مبدعي ومثقفي طرابلس” في محاولة لتوحيد الجهود ووضع المزيد من البرامج الثقافية، والتي من بينها “مهرجان الكتب المستعملة”، كما أن عملية تجميع الكتب ستظل مستمرة لحين تحديد موعد جديد للمهرجان.

مقالات ذات علاقة

ليبيان يفوزان بمسابقة للقصة القصيرة

المشرف العام

القاص رمضان بوخيط فِي ذمـة الله

المشرف العام

محاضرات قسم الفنون التشكيلية

المشرف العام

اترك تعليق