شعر

مهاتفة

تملئينني بالبهجة البكر

يمسد صوتك الدافئ على قلبي

تثيرين مكامن التودد القصية

تزهر على طرف اللسان الكلمات

وتنوس اللهفة على أطراف الأصابع

تشعلين حقول الرغبات

وتسقِطين حجب التعقّل الثقيلة

كعاشقين صغيرين

يتغازلان عبر الهاتف

يتبادلان الهمسات والأمنيات اللذيذة

يحلمان بلحظة دفء حميمة

يتواعدان بالاشتعال على طرفي الخط

يتعاشقان بالأذن

ويرتشفان القبلة المهموسة

يعطيان عشقهما المعتّق

فسحة العمر كله

ينبشان مخزون الذاكرة

يستحضران ما مضى من لحظات سعيدة

مغتبطين بعشقهما المختلس

غير آبهين بوقار عقدهما الخامس

وما يحيكه الزمن من مكايد

هو العمر

ما ينجزان من لحظات الفرح

وما يهمسان من نجوى

وما يتبادلان من أنخاب اللحظات المسروقة

 _________________________________

 صحيفة الجماهيرية.. العدد:3903.. 24-25/01/2003

مقالات ذات علاقة

نيازك وفراشات

أكرم اليسير

بمحاذاة الرصاص ولا أتعثر..

المشرف العام

اللغة العظيمة

علي محمد رحومة

اترك تعليق