من أعمال الفنان محمد الشريف.
طيوب النص

من قطعة صمت


تولدين من قطعة صمت.
تتسللين من يدي إلى يدي .
وتتخلقين بلا ضجيجٍ من ملامحي .
هكذا ..
كقصة بدايةِ التكوين ..
كأساطير الخلق المثيرة.

سيدتي ..
اكتمل تكوينُ هذه الدنيا منذ آلاف السنين .
وماتت آلهة الخلق القديمة .
وأنتِ لا زلتِ كما أنت ..
من قطعة صمتٍ تولدين ..
وتتسللين كما كنت دوماً ..
من يدي إلى يدي !!

مقالات ذات علاقة

مُناقَشاتٌ خَيالِيَّة ..الهَزِيمَةُ والانتصار

يوسف القويري

“البنت الحمامة.. البنت البحر”

حواء القمودي

الصحافة الثقافية الليبية في سيرة إدريس المسماري

المشرف العام

اترك تعليق