طيوب النص

من تقفي الأثر إلى التورط

من أعمال التشكيلي الليبي عمران بشنة.
من أعمال التشكيلي الليبي عمران بشنة.

هل هطل عليكم المطر
هذه الليلة؟
نحن لم يهطل علينا بعد!…
زرعنا في الطين عدة
بتلات قرمزية
وانتظرنا سُقيا الغمام…
غلب الماءُ طينَه فجأة
وجار عليه بوحل هرم
كان عن كثب يرقب
ثوران لحظة فاصلة
ينكث فيها غزل النسل
ويهدم قباب هويتها…

آه لو كسرنا عنق الغيم النتن
منذ ثلاثين يقضة للحلم
لارتاحت أرواح الصّبار
في سمائها دون نبش للألم
ونمت الزنابق في سواقي الماء
دون أي يُتم يبتر أغصانها…

آه لو قصصنا جناحَيه
وبترنا سيفه الرخو
لما تمكن من لفه في غمده
بابتسامة صفراء
وإشهاره مرة أخرى بخوار رجيم
في وجه حناجر الدمى الصامتة…

لو ألقيناه من أعلى ارتفاع للضجيج
لما ظهر شبحه كخرقة بالية
تمتص لحظات الفرح
وتستدعي عصائر الروح
لترتوي منها على مهل
كلما توهمت بعطشها الكاذب…

آااه… لم يتبقَّ لنا
سوى تنهيدة نظيفة من جبل القمصان المتكدس
وأحجية مشفّرة لا تقبل التفسير.
ومن كل الجامحات اللواتي
رُوضنَ بلجام الخوف
لم يتبق سوى مهرة
تقفّت أثر عنقاء في أفقها
فهوت من برج الجوزاء
في غمرة أول محاولة للتحليق….


20/5/2020
الرباط/ المغرب

مقالات ذات علاقة

في البؤرة

ناجي الحربي

أبي في السماء.. أمي في كل مكان

حسام الدين الثني

أحب البحر

عائشة الأصفر

اترك تعليق