طيوب عربية

من تحت جناح الكرونا تشجع!

فيروس الكورونا المستحدث يهاجم (الصورة: عن الشبكة)

 
الهدوء غير المعتاد
الناشئ الشاهد الوحيد
تغيير المناخ؛ تغيير المواسم
الرياح باردة هذا العام٬ لا زلنا
في فصل الشتاء الارتجاف لا يزال مستدام.
الرثاء
حين تعجز الكلمات عن التعبير
لا توجد أغاني للغناء٬ غير أن الصوت
مع الأفكار المختلطة٬ متعلثمة
كما الطيور تثرثر
في مطلع الموسم
من شدة الرثاء يفوق
الذبح في الداخل٬
النبح في الأجواف المقعرة
القلب
عند منتصف صارية المركب
من خلال النافذةمشاهدة العيون في مهدها
بشكل غامض
في وجه تتجمعه الخسارات
العالم في المنتهى٬ يدور انحناءات الورك الدامي
الكورونا رمز العالم المتناهي٬ حزينا بمفرده
لا يمكنه الجلوس بجانبك٫ ورائحتك المقرفة لن تهدأ
أنحنى العالم حين جف وأنتهى
أنحنى ساقط شدته بشدة
على ركبتيه
وبينما أفكر فيك
تبدأ الطيور ثرثرتها
وها
أشعة الشمس من خلال الغيوم
أخرج عن نفسك٬
ـ هل ستفعل نفس الشيء؟
للأمل أزهار الربيع ثانية                                                       
من تحت جناح الكرونا تشجع
يا سيد رثاء نفسك.!          

 بروكسل ـ 21.03.2020

مقالات ذات علاقة

مراجعة رواية: بازل

المشرف العام

الكتابة البيضاء

المشرف العام

تراجيديا

المشرف العام

اترك تعليق