شخصيات

من أعلام درنة.. الشيخ مصطفى عبدالعزيز الطرابلسي

انتقيت هذا الكتاب من مكتبة دار الهدى وهو عن الشيخ مصطفى عبدالعزيز الطرابلسي سيرة ومسيرة نصف قرن أعده الشيخ الفاضل عاشور الدمنهوري فهو ناشره وصدر عن مكتبته دار الهدى.

هذا الكتاب يتضمن حياة العلامة الشيخ مصطفى عبدالعزيز الطرابلسي ومؤلفاته وشعره وقراءات في كتبه وحوارات معه وما كتب عنه بعد وفاته..

اسمه بالكامل/ مصطفى عبدالعزيز عمر الطرابلسي ولد بمدينة درنة 1922م وتلقى مباديء القراءة والكتابة بها في مسجد صغير ثم التحق بالتعليم الايطالي في المدرسة الابتدائية حتى الصف الرابع وعندما توفي والده سنة 1937م انقطع عن التعليم.

وعاد الى الكتاب وحفظ القرآن الكريم بعد سنوات ثم اشترك في مسابقة تعيين المعلمين سنة 1946م فعمل معلما حتى سنة 1974م تنقلا بين العديد من المدارس ثم انتدب للتوجيه بالمدارس القرانية بالمنطقة الشرقية الي ان احيل على التقاعد سنة 1979م ، وانتقل الي الرفيق الأعلى في 2-9- 2002 م ..

ومن أهم آثاره وكتبه العلمية:

ملخص احكام العبادات ستة اجزاء
احكام التلاوة وادابها
احكام الصوم بالاشتراك مع الاستاذ عاشور الدمنهوري
درتة الزاهرة قديما

وحديثا ثم طبعت له مكتبة دار الهدى العديد من كتبه؛ من فيض القلم ورشحات القلم وغيرها

وتناول قراءات في كتبه كل من :
القاص والصحفي حسين نصيب المالكي
والأديب/ عبدالعزز الزني
والمذيع والقاص عبدالرحمن سلامة
والكاتب صلاح عطية الحصادي
كما ضم هذا الكتاب قصائده الدينية وقصيدة رثاء في ابنه الراحل حسن وهذه القصائد تصلح لوضعها في المناهج الابتدائية كذك أتمنى أن يقوم أحد ابنائه أو احد المهتمين بالشعر العمودي بجمع كل اشعار الراحل مصطفى عبدالعزيز الطرابلسي في ديوان مع تحقيق ودراسة له..
وقصيدة في تأثره بفقد بصره
وكتاباته في صحيفة الشلال خلال سنة 2002م ومن ذلك فتواه عن زيارة القبور وقراءة القرآن على الموتى
وكذلك ماكتبه عن الليلة الرهيبة ليلة الغارة الطائرات الانجليزية على مدينة درنة والتي نتج عنها استشهاد اثنتي حالة من السكان بين رجل وطفل وامرأة ثم الحوارات التي اجراها معه كل من حسن الدمنهوري والكاتبة نعيمة الزني ثم الكلمات والقصائد التي قيلت بعد وفاته و رثائه

هذا الكتاب طبع في طلعته الأولى سنة 2006م و صدر في طبعة أنيقة وحجم متوسط في167صفحة به مجموعة من الصور عن الشيخ مصطفى عبدالعزيز الطرابلسي في مراحل حياته المختلفة..بارك الله في الاستاذ/ عاشور الدمنهوري صاحب مكتبة دار الهدى ومعد هذا الكتاب جزاه الله خير الجزاء على هذا المجهود الكبير في التعريف بعلامة وشيخ جليل رحمه الله وأسكنه فسيح جناته…

________________________

عن صفحة الكاتب على الفيسبوك.

مقالات ذات علاقة

الشيخ محمد الامام الزنتاني: العالم المجاهد

المشرف العام

العودة .. هشام مطر

المشرف العام

من قامات ليبيا الابداعية : محمد حقيق عاشق التراث

رامز النويصري

اترك تعليق