المقالة

منطق “جولديلوكس” أو نظرية النطاق الآمن

معرض بلوحة نرسم ابتسامتكم و بلوحة نُخفي لوعتكم (تصوير: مهند شريفة)

لابد أن بعضكم سمع بما يدعى “منطق جولديلوكس” أو ” نظرية النطاق الآمن” أو “المثالية الديناميكية”
في الفلكلور الأدبي البريطاني هناك فتاة اسمها “جولديلوكس” دخلت إلى بيت للدببة وكانت جائعة، فقدم لها كل دب صحن من الحساء، الصحن الأولى وجدته حارًا والصحن الثاني وجدتها باردًا أما الصحن الثالث فلا كان باردًا ولا حارًا كان مثاليًا من هذه الناحية ومناسبًا للأكل، يستشهد بهذه القصة الطفولية في توضيح أن كل آلية وكل نظام لكي يعمل بشكل صحيح لابد أن يتوفر فيه منطق جولديلوكس، أي يتوفر فيه النطاق الآمن والحالة المثالية الكابحة للتطرف.


فمثلًا نظام الحياة على الآرض مستمر إلى الآن لأنه يتوفر فيه النطاق المثالي، فالأرض إذا كانت أقرب إلى الشمس لكانت أحترقت وإذا كانت أبعد تجمدت، مدار الأرض الحالي يسمى نطاق جولديلوكس أو القفل الذهبي الذي يحمي نظام الحياة على الأرض من التطرف والإنهيار…
ومثلًا أيضًا الطائرة لو كانت بدون أجنحة لكانت مجرد سيارة عادية، فالطائرة تطير بفضل أجنحتها هذا أولًا، لكن لا يمكن أن تقلع أو تطير بشكل ناجح وآمن إلا بفضل سرعة جولديلوكس، عند مسير الطائرة بسرعة محددة ومثالية على سطح المدرج يمر الهواء تحت الجناح وفوقه بسرعات مختلفة، هذا الاختلاف في السرعة يصنع مناطق ضغط مختلفة فوق وتحت جناح الطائرة تفوق قوتها وزن الطائرة نفسه مما يؤدي إلى إقلاع الطائرة، وإذا كانت سرعة الطائرة لا تخضع لمنطق جولديلوكس المثالي فأما أنها لن تستطيع الإقلاع أصلًا أو أنها ستستمر في الصعود إلى الأعلى حتى تخرج من المنطقة الجوية الآمنة وتتمزق في الهواء.


ومثال آخر في النظم الرأسمالية زعم كثيرون وجود منطق جولديلوكس، فالحالة الديمقراطية المعبر عنها على الأقل وجدت هناك بسبب وجود هذا المنطق بين مركزين للقوة، الجيش والسلطة ورأس المال والعمال، فإذا فكر رأس المال في الإنقلاب على السلطة خسر الجيش والقانون وحصل على مجتمع منفلت لا يمكن حكمه، وإذا فكر الجيش في الإنقلاب على رأس المال يخسر الثروة ويحصل على مجتمع جائع لا أحد يتمنى حكمه على حد تعبيرهم.


هذا هو قانون جولديلوكس الضامن لنجاح عمل أي نظام ديناميكي وهو قانون لا يمكن كتابته أو تأليفه أو إصطناعه أو تقليده، إنه نظام يوجد في طبيعة عمل الأشياء أو لا يوجد ولذلك أي نظام نظري يتجاهل طبيعة بيئة العمل ولا يبحث عن قانون جولديلوكس في آلية عمله لا يمكن أن ينجح في الغالب.

مقالات ذات علاقة

يمكن أن نسأل الجمهور

أحمد بللو

صحافة من لمن؟!

المشرف العام

جديد الرواية الليبية

أمين مازن

اترك تعليق