شعر

مقاطع شعرية لبن زكري

مجموعة نصوص شعرية للشاعر الليبي

مصطفى بن زكري

*

براني الضّنى

برانـي الضنى حتى خـفـيـت عـن الـــــورى
وأمسـيـتُ فـي طـيّ الـوجـود مقــــــــدّرا

كأنـي ضمـيرٌ يستحـــــــــــــــيل بروزُهُ
أقـدّر فـي الأوهـام شــــــــيئًا ولا أُرى
وقـد كـنـت أشكـو قـلة النـــــوم والضنى
فـمـن لـي بأن ألقى السّقـام وأسهــــــرا

وأنكرنـي مـن لست أعـرف غــــــــــــيره
وقـال متى رقّ الفتى وتغـــــــــــــيّرا؟
فـوا حـرقـي ممـا ألاقـيـه فـي الهــــوى
وشـوقـي إلى مـن لا يرى فـيـه مــــا أرى
أعـلِّلُ نفسـي بـاللقـاء وأجتـنــــــــــي
ثـمـارَ الأمـانـي فـي الغرام تصــــــبّرا

*

ذل الهوى

إذا لـم تطقْ ذلّ الهـوى وهـــــــــــوانه
فدع عـنك أمـرًا لا يـقـوم بــــــه الصَّبْرُ
وسل أن يعـافـيك الإلهُ مـن الهــــــــوى
إذا شئت عَيْشًا لا يـنغِّصُهُ الهجـــــــــــر

*

تقنّع بالورد

تقنّعَ بـالـورد مــــــــــــــــــن لطفه
لـيـخـفـي الجـمـالَ فلـم يـخــــــــــفهِ
وراقبنـي مقبـلاً فـــــــــــــــــاختفى
فـنمّ عـلـيـــــــــــــــــــه شذا عَرْفه
وحـيّا فأحـيـا قتـيلَ الأســــــــــــــى
وفزت بقبضـي عــــــــــــــــــــلى كفّه
وأدهق كأس الـوداد وطــــــــــــــــــا
ف بـه دعج السحـر فـــــــــــــــي طرفه
ومـال بخـصر رقـيـق الـبنــــــــــــــا
أرق وألطف مـن وصـــــــــــــــــــــفه

*

أفديه من طيف

أفديـه مـن طــــــــــــــيفٍ أتى وانثنى
فـي صـفة الـمستعجل الـمختفــــــــــــي
أبـاحنـي رشف اللـمـــــــــــــى والطّلا
وافتـرَّ عـن درٍّ بــــــــــــــــــلا صدف
فلن يـزال الـمسك عطر فـمــــــــــــــي
ولن يـزال الشهد مـرتشفــــــــــــــــي
مـلأت قـلـبـي مـن هـواه كـمـــــــــــا
مـلأت مـن أوصـافه صحفـــــــــــــــــي

*

سلوت الرّاح

بروحـي مـن يـمـرُّ بعـاشقـيـــــــــــــهِ
فـيحـلـو فـي العـيـون وتشـتهـيــــــــهِ
سلـوت الراح والريحـان لـمـــــــــــــا
بـلـيـت بطـيبـه ورضـاب فـيــــــــــــه

*

قوت روحي

قـوتُ روحـي هـواك بـل قـوت ذاتـــــــــي
وحـيـاتـي وهل سـواك حـيـاتـــــــــــي؟
إن عـلـمـي بآي حسنك يـتلــــــــــــــو
كلَّ حـيـنٍ عـلى الـورى معجزاتـــــــــــي
يـا نـبـيَّ الجـمـال أصـبح دمعــــــــــي
مـرسلاً فـي هـواك بـالـبـيّنـــــــــــات
يـنذر العـاشقـيـن نــــــــــــارًا تلظّى
فـي فؤادي وقـودهـا عبراتــــــــــــــي
عبس الصـبر معـرضًا وتــــــــــــــــولّى
مـنذ عـامـلـتـنـي بحسن الـتفـــــــــات
أفبعـد الهـوى أضلّ عـلى عـلـــــــــــــ
ـمٍ بآيـات حسنك الـبـاهـــــــــــــرات؟
مـرحـبًا مـرحـبًا بطـيفك يـا مــــــــــن
لا يُحـل اللقـاء فـي الـيـقــــــــــظات
وكأن الأرواح غارت مـن الأجـــــــــــــ
ـسـادِ فـاختـارت اللقـا فـي السنــــــات
غـير أنـي كـالطـيف فـي الضعف لـو أنْــــ
ـعـمت يـومًا بـالـوصل لـم تـر ذاتــــــي
كـنـت فـي النـاس ظاهـرًا فطـوى حـبــــــ
ـبك جسمـي فصـار فـي الـمضمــــــــــرات
نسبتـي فـي هـواك مـنذ أضــــــــــــيفتْ
عـرفت بـيـن مشعـري نكراتــــــــــــــي
مفردٌ جلّ فـي الـورى عـن مــــــــــــثنّى
لـيـته خـصّنـي بجـمع شـتـاتــــــــــــي
أمـره فـي القـلـوب مـاضٍ ولكـــــــــــن
مـا له مـن مضـارعٍ فـي الصِّفـــــــــــات

مقالات ذات علاقة

مقطّعات على هوى قديم

عاشور الطويبي

هي وعاداتها

حواء القمودي

سلاماً ,,, يا ليبيا

حواء القمودي

تعليق واحد

يوسف الزايدي 11 مارس, 2016 at 00:17

مختارات رائعة , كنت أتحدث قبل ساعات مع صديق عن قلة وضعف العمل الادبي في بلدنا , فإذا بي أنهي اليو بهذه النصوص الرائعة والتعرف على شاعر مجيد , شكرا للموقع الذي مازال يحتفظ بألقه وحيويته ..

رد

اترك تعليق