طيوب البراح

مفهوم مخالفة عصري

آية سحيبة

Detail of new work 2020 Adnan Meatek

هل تعلم بأنك زائد! لا أهمية لك! ولو بمقدار ذرة الرمل!!

أنت زائد عن كل شيء!! لا حب لك! لا أخوة، لا بنوة، حتى ولا صديق!

أنت لا مشاعر لك! زيادتك أسوء من الهامش الأبيض في الصفحات المسطرة، وأفظع من فتات الخبز في نهاية الكيس، لا! زيادتك مرعبة أكثر من هذا وأبشع!!

أنت البرتقالة الفاسدة الأخيرة في السلة! لك أن تتخيل أنك كـ”شفيق” بين “سبونج بوب” و”بسيط”! هل هناك شيء أقبح وأعقد؟

أنت زائد لدرجة أن الكراسي الأخيرة في المدرج لا تستحقها! صحيحك خطأ! وخطائك كارثة كونية، تهتز لها الزلازل وتنفجر لها البراكين وتشتعل من أجلها الحروب!

لا حياة لك هنا.. بين المجموعات والثنائيات والأنتيمات، ولا حتى العائلات!

أنت فردي! لونك رمادي.. لا أبيض ولا أسود.. لا عليك هنا في حياتك هذه إلا الصلاة وانتظار موتك.. مهما فعلت لن ينجح!! لن يراه أحد.. لا تقل سأقف سأحارب.. لا!! ستقع على ركبتيك وتتهشم.. حتى لا تقف عليهما ثانيةً.. أفعالهم وأقوالهم ستكسرك تحطمك تطحنك طحناً.. كأنك حبات شعير بين حجري الرحى تلفه عجوز تحفظ مئات المواويل وتمارس الوجد.

أنت ساذج فلا حزنك سيوقف الكرة الأرضية عن الدوران، ولن يمنع الشمس من الشروق.. أنت أتفه من يأخذك أحد على محمل الجد..

افهم هذا أنت زائد!!!

مقالات ذات علاقة

كـلامـولـوجيا..!!!

المشرف العام

احتراقْ

المشرف العام

من أكون..؟

المشرف العام

اترك تعليق