شعر

مـرثيــّة المـوت فى صــمت

حينما أقرأ على الفيس أن مبدعًا فنـّانًا يمر بوضع حرج وهو طريح الفراش..
أنتظر نعيه ملفوفًا في كلمات أسف منافقـة…. فـما أخـزانــا

من أعمال الفنان محمد الشريف.
من أعمال الفنان محمد الشريف.


لم يزل يترصدنا الموت في كل دربْ
يقــتـفي خطــونــا
يسـتعــدّ لـنا
يتسـاقط بعـض الـّرفـاق بعتمـته فجــأة
حـيث نلـوى أعـنــّة خـيل الـزّمـان
مــن الــرّعـــب
لكـنّنا لسنا نملك تغـيـّير وجـهـتها
فهي نحـو المصـير الرّهـيب تخـبّ
 
لم يزل يترصّدنا الموت في كل درب
لـم نــزل نــزدهــى
نتــباهى بكـل الذي في يـديــنا
نتنـاســى ترصـّده
وهـو يســعى
بصـــبر وصــمـت الــينـا
لـم نـزل نتنـاحــر
نشحذ كل سكاكيننا ونـعدّ المصائد
نــزرع الشــّوك
في درب من أحســنوا الظــّن فــينا
ونخفى لهـم خلف ما ندّعيه من الودّ
كـل صــنوف المــكـائــد
نتــباكـى على المـيـّـتـين
وأغـلبهم كان مـمـا نكيد يكا بـدْ
عــادة لـم تـزل تسـتبدّ بــنا
أنـّنـا حـينما تـُقـفل الســّوق أبوابـها
نجمـع النـّاس من حـولـنا ونزايـد
أي دمــع سـنذرفــه الآن
في حضــرة المـــوت
أي رثاء على نارأ حقادنا سنـصـبّ…؟
ونقــول نحــبّ!!!
***
كـل شــيء نعاشــره زمــنا
ثــم نفـقــده
يتـعـمــّق فيــنا الخـــواء
كـل حيــّى يعـيش بإبــداعــه بيـنـنا
نتـجــاهـله
ونحـــاربـه
ثم حين يموت نحسّ بعمق العماء
كـلــّنـا ســنـمـــوت
ويأتي الذى كان يغضى على نـزفـنا
وهو يجهش بالدّمع في كلمات الرّثاء
عــادة لـم تـزل تسـتبـّد بنــا
أنــّنا نقـــتل النــّاس
ثــم نـذوب عـليـهم بـكــاء
أى دمــع سـنذرفـه الآن
فـي حضــرة المــوت
أي رثاء على نـارأ حقادنا سنصبّ…؟
ونقــول نـحـــبّ!!!
***
أي حـــبّ…؟
اذا أنـت لم تعـطـني في حــياتي
مســاحــة قــلبــــك
كي أتدفأ فيها وتغمرني بالحنان
أي حـــبّ…؟
اذا أنــت خــبأت لي في حـياتي
الفــواجـع فــوق دروبـــي
وخــوّفــتني
حين كنت أنيـسي بغدر الزّمان
أطــفأت عـاصــفات الجـحــود
التــّوهــّج في نــار إبـداعــنا
واخــتـفى في خضــمّ التـّـوجــّس
احسـاســنا بالأمــــــان
عـادة لم تـزل تسـتبدّ بـــنا
أنـّـنا حينما نتــدارك أخطاءنـا
يخــرج المــيـت من لحــده
ويـخــطّ على شــاهـد القــبر
فــــات الأوان

مقالات ذات علاقة

حَـائِـطُ الشَّـجَـا

صلاح الدين الغزال

مشعوذٌ على ناصية حلمه انتحر الإلهام

عبدالسلام سنان

بين غيمتين يُغادرُكِ القصيد

مفتاح البركي

اترك تعليق