من أعمال التشكيلية حميدة صقر.
شعر

مع سَبقِ الاصّرارِ والتَّرصُّدِ ..


لا تُصدِّقي أنَّني ولدتُ الآنَ ..
فأنا أتكرَّرُ فِي التَّاريخِ ..
وأتجدَّدْ
وأنا أعيش فِي عينيكِ مُنذُ عصورٍ ..
قبلَ أنْ تولدينَ ..
وقبلَ أنْ أولدْ
لاَ تُصَدِّقِي أنِّي أحببَتُكِ صُدْفَةً ..
ولَكِنْ !! ..
مَعَ كل إصْرَارِ .. وتّرَصُدْ
ألَمْ تَنْتَبِهِي يَوماً إلىَ أَنَّنِي ..
كُنتُ أتكَاثَرُ فِيكِ ..
وكُنتُ .. أتَمَدَّدْ
لأنِّي أُحُبُّكِ أنتِ ..
فأنا أختَلِفُ كَثِيراً ..
وأتَمَيَّزُ عَنْ الأخَرِينَ ..
وأَتَفَرَّدْ
وأُصبِحُ أَلْفَ رَجُلٍ فِي جَسَدٍ وَاحِدٍ ..
يَتَلاَشَىَ فِيكِ ..
ويَتَعَدَّدْ ..
امْرَأَةٌ أَنتِ ..
تَلِيقِينَ بِالحُبِّ ..
دَونَ خَوفٍ .. ودُونَ رَهبَةٍ ..
ودُونَ تَرَدُّدْ

مقالات ذات علاقة

كان هنا

منيرة نصيب

ريق العناقيد

مفتاح البركي

نص يستهويه الغرق

سراج الدين الورفلي

اترك تعليق