متابعات

معارك اليوم

فسانيا

الكاتب أمين مازن في محاضرته معارك اليوم، والصحفية فتحية الجديدي

(معارك اليوم ) .. هو عنوان للمحاضرة الثقافية التي اقيمت يوم الثلاثا 11/ ابريل بقاعة عبد المنعم بن ناجي /دار الفقيه حسن بمدينة القديمة طرابلس والتي القاها الكاتب والأديب /الاستاذ أمين مازن ، وجاءت هذه المحاضرة بمناسبة مرور عشر سنوات على تأسيس موقع علامات الخاص بالكاتب ، والتي حضرها عدد من المثقفين والأساتذة المختصين والمهتمين بالشأن الثقافي الليبي ، بالاضافة للأعلاميين الذين حرصوا على التواجد بهذه الانشطة التي تقيمها وتنظمها الجمعية الليبية للأدب والفنون .
“معارك اليوم” هو عنوان يستحق الاهتمام لما فيه قراءة لواقع اليوم والتعبير عنه ، أدرت المحاضرة بتقديم القامة الليبية المهمة الكاتب والأديب / الاستاذ -أمين مازن ، والأساتذة المشاركين بالندوة والتي كانت لهم كلمات زادت في إثراء هذه الفاعلية الثقافية :-
– أ-د/جمعة عتيقة
– أ/منصور ابوشناف
– أ/ رمضان سليم
– أ /مفتاح قناو
– أ/ جميل حمادة
– أ/ يونس الفنادي
– أ/ أبراهيم حميدان
– أ/ عمار جحيدر
– أ-د/ صلاح الدين الأمير
وكانت هناك مداخلات من بعض الحاضرين الذين أصروا أن تكون لهم كلمة إشادة بالخطوة القيّمة التي قام بها كاتبنا ومنحه لنا فضاء ابداعي الكتروني يضم أرشيف لابأس به من المقالات القديمة والحديثة عبر موقعه الالكتروني (علامات )
وقد جاءت كلمتي كالتالي ..
الجمعية الليبية للأدب والفنون
تقيم المحاضرة الثقافية بعنوان (معارك اليوم)
بمناسبة
مرور عشر سنوات على تأسيس الموقع الالكتروني .. (علامات )
للكاتب والاديب / الأستاذ أمين مازن
.. ربما الوقت لايسع لسرد سيرته الذاتية الزاخمة بالابداعات الثقافية
حاضرا بذاكرته العميقة والخصبة ،ووفائه المعهود بين جيله وجيل الشباب .. فهو من قدّم المعلومة بكل أمانة ،متحّدثا دون خوف عن مسارات متعددة ، تحتضن حقبة تاريخة طويلة .. وعن شخوص رحلت عن عالمنا واخرى بيننا ، ليعطي كل ذي حقاً حقه …اوجد توازن بين كتاباته السياسية والثقافية ، بأشاراته للأزمنة والأمكنة ، شكّل بصمة مهمة ضمن كتّاب الرأي على مدى عقود من الزمن
من مؤلفاته..كتب في الأدب النقدي
-دوائر الزوايا المتداخلة-القصة في أدب عبدلله القويري-الشعر شهادة -كلام في القصة-دفء الكلمات -حبال السفن المعلقة – ساسلة مسارب “سيرة روائية في ثلاث أجزاء”-رواية المولد
مناصب تقلدها ومهام قام بها
-الامين العام لرابطة الادباء والكتّاب /سابقاً -نائب رئيس الاتحاد العام للادباء والكتّاب العرب /سابقاً -مدير عام الدار العربية للكتاب -ترأس تحرير مجلة “الكاتب العربي ” التي كانت تصدر عن الاتحاد العام للادباء والكتّاب العرب – شارك في العديد من المؤتمرات والندوات الثقافية داخل ليبيا وخارجها -أحد مؤسسي الاتحاد العام للادباء والكتّاب الليبيين -قام باعداد العديدمن البرامج للاذاعة المسموعة الليبية – كتب في معظم الصحف والدوريات الوطنية والعربية -اجريت معه مقابلات في عديد الصحف والمجلات والاذاعات والقنوات التلفزية
.. صاحب مدونات تحولت لعلامة ثقافية فارقة، تضم مقالات رأي ،وأخرى تتعلق بالشأن الثقافي ،
انشىء موقع علامات في شهرابريل سنة 2007 ، تتطور تصميمه من حيث الشكل ، حين رأى الكاتب ضرورة تأسيس فضاء خاص اَطلق عليه أسم (علامات ) من واقع ازدياد عدد زائري الموقع ، حيث أعطى اهمية للنشر الالكتروني لكل الانتاج الفكري، وذلك للاتطلاع والتواصل وابداء الرأي والمشاركة ،وأن لا يتوقف نشر الابداعات حين تتعطل عمل المؤسسات والمراكز الاعلامية والمنابر الثقافية بسبب الاوضاع السيئة التي تمر بها بلادنا هذه الفترة
.. الموقع الالكتروني المبوب (علامات) يضم ماتفضلت به ذاكرة كاتبنا المهم ،الى جانب روابط الكترونية متصلة بالموقع ومتعلقه بالكاتب ،مثل ركن المقالات الاسبوعية والشؤون الثقافية وشؤون عربية ودولية وركن كتاب يستحق القراءة بالاضافة إلى رابط سلسلة مسارب للكاتب امين مازن وأعلام وكل ماهو جديد، كما يضم الموقع أرشيف كبير للصور الذي جمعته بشخصيات ليبية وعربية مناظلة ولها أثر كبير في المشهد الثقافي عموماً..
الكاتب والأديب الأستاذ/ امين مازن يحدثنا اليوم عن المنجز الأدبي الالكتروني ،الذي صَمّم عليه وأصرّ على وجوده .. ليكون علامة لكل من يرغب أن يخطوا خطوته ويصنع من الابداع ..علامات

مقالات ذات علاقة

جدران ليبيا تؤرخ لمرحلة الصراع.

المشرف العام

التبو ومقاومة الغزوين الإيطالي والفرنسي جنوب ليبيا

المشرف العام

حَفل تَأبين للدكتور الهَادي مصطفى بولقمة عَميد الجّغرافيين الليبيين في بَنغازي

المشرف العام

اترك تعليق