قصة

مطر خفيف

لوحة الوشوشم للتشكيلي أحمد الشرقاوي


المطرة الأولى.. تسقط على ممسحة قديمة، على زجاج سيارة قديمة هجرت على قارعة طريق قديم، تصطف أشجار الزيتون بشكل مستقيم.. خلفها رمال عالية ورجال أوقفوا سياراتهم؛ يجمعون البازوزي بفرح خفيف وبلهفة فيلم الشظية، وبغزل البدوي الفقير ووشم زوجته الجميلة، وجرد فلاح يبيع محصول الزيتون يجتمعون الليلة على طبيخة بازوزي، وطاسة شاهي خضراء على الحطب.. يرمي البدوي فأسه بعيدا عنه، ويجمع الحطب ويشتي وهي ترقص بفرح زيتونة تسقط على التراب المبلل.

مقالات ذات علاقة

مُحـاولة فـاشلة للانتحـار

محمد النعاس

وعداً زائف

إبراهيم الصادق شيتة

رســـم

كريمة الفاسي

اترك تعليق