متابعات

مصراته تحتفي باليوم العالمي للمسرح

ليبيا المستقبل

الاحتفال باليوم العالمي للمسرح – مصراتة.

احتفل المسرح الوطني مصراته يوم الثلاتاء 27 مارس 2017م باليوم العالمي للمسرح، حيث استهل الحفل بكلمة المسرح العالمي التي كتبتها الفنانة المسرحية الفرنسية ايزابيل هيوبرت والقاها الفنان أنور التير. بعد ذلك القى الفنان حسين النفار كلمة تآبين للفنان الراحل “بشير حمودة” نيابة عن فناني مدينة مصراتة، تلى ذلك تكريم الفنان الراحل بشير حمودة بدرع الوفاء، حيث استلم الدرع قريبه السيد الشبير حمودة نيابة عن آسرة الـ حمودة.

وقام السيد الفنان حسين بن ساسي والفنان نوري الكميلي زملاء الراحل الفنان بشير حمودة بتسليم درع الوفاء لعائلة المرحوم الفنان الراحل والانسان/ بشير حمودة فيما بعد تم توزيع الشهائد للمكرمين في دورة الشهيد حسن المغشوش تحت شعار (أ ب مسرح) والتي أشرف عليها مكتب الهيئة العامة للثقافة مصراته وبإدارة المسرح الوطني مصراته بإشراف وتدريب من المدرب الاكاديمي الفنان عادل ابوليفة والتي أعطيت لعدد 12 متدرب من شباب المسرح الوطني مصراته، كما وزعت عليهم شهادات التميز بهذه الدورة.

وتم منح درع الاستحقاق للمدرب الفنان/ عادل أبو ليفة من قبل إدارة المسرح الوطني مصراته لتميزه واتقانه لهذه الدورة بامتياز.. واختتمت هذه الاحتفالية بعرض مسرحي لشباب المسرح الوطني مصراته والذين تلقوا الدورة التدريبية الأولى للمسرح بعنوان (بسيطة ولكن) فكرة وأخراج الفنان عادل أبو ليفة عن مسرحية (سبب بسيط) للكاتب الليبي الآستاذ عبد الحميد المجراب.. وبحضور منقطع النظير وفي أجواء فنية رائعة تم أخد الصور التذكارية التي جمعت الفنانين الشباب بالمخضرمين من مدينة مصراته ومثقفيها وكتابها المسرحيين ومبدعيها من الكتاب والادباء.

وعن هذا الاحتفال يقول المخرج المسرحي ورئيس قسم الاعلام والنشاط بمكتب الثقافة مصراته، شكري شكاب، لليبيا المستقبل: “عرض العمل المسرحي (بسيطة ولكن) على ركح المسرح الوطني بمصراته بمناسبة اليوم العالمي للمسرح، هذا العمل فكرة وإخراج الفنان عادل أبو ليفة عن مسرحية (سبب بسيط) للكاتب الليبي الراحل الاديب عبد الحميد المجراب، كانت تجربة رائعة لشباب يعتلون لاول مرة خشبة المسرح، بعد تلقيهم دورة تدريبة تحت شعار (أ ب مسرح) للمدرب والمخرج عادل ابوليفة. حيث قدمت بإسم المسرح الوطني مصراته وحضر هذه المسرحية نخبة من الفنانين والمثقفين من هذه المدينة وعدد من الجماهير المتعطشة للمسرح وبعد غياب طويل عن المسرح دام قرابة الأربع سنوات، استمتع الحاضرون بهذا العمل الرائع الذي جسد الصراع الدائر الآن بين الجماعات المسلحة والمتناحرة على الفوز بكرسي السلطة ولتنفيذ مآرب شخصية لبعض تجار الحرب الذي يتصدرون المشهد السياسي لاستغلال النفوس الضعيفة التي أصبحت شبه بيادق يحركونها متى أرادوا. وقد استغل المخرج رقعة الشطرنج كموقع تدور عليها هذه الاحداث.. وبهذا يكون قد أوصل رسالته ودعوته للتسامح واحتكام لغة الحوار لا لغة السلاح. وعن رأي بعض الحضور فقد كانوا مستمتعين بما شاهدوه وتمنوا أن تصل هذه الرسالة لكل المتنازعين والساسة الذين لا يفهمون لغة الحب والسلام”.

مقالات ذات علاقة

“أفكر فيك الآن” المسرحية التي تحصد ثلاث جوائز عربيا.. تعرض الآن في المهرجان الدولي للمسرح بالجزائر ثلاث مرات

المشرف العام

الخُمس تدشن صرحها بافتتاح صالونها الثقافي

رامز النويصري

أمسيات شعرية وفعاليات ثقافية تتحدى الرصاص في بنغازي

المشرف العام

اترك تعليق