متابعات

مصراتة: ثاني أمسيات (صالون رمضان الثقافي) تتناول قضايا الموسيقى والآلحان العربية

ليبيا المستقبل (مصراتة – شكري شكاب)

ضمن المناشط الثقافية الرمضانية التي يقيمها مكتب الهيئة العامة للثقافة مصراتة، أقيمت يوم أمس الآربعاء 5/6/20177م، الثاني عشر من شهر رمضان المبارك، وبحضور العديد من الفنانين الموسيقيين – مطربين وملحنين وكتاب الاغنية والمهتمين بالشآن الموسيقي – ثاني أمسيات (صالون رمضان الثقافي) داخل أروقة راديو ليبيا الثقافي، والتي تناولت قضايا الموسيقى والآلحان العربية.

أدار الآمسية الفنان أنور التير والاستاذ حسين بن ساسي، وكانت البداية للآستاذ علي جبريل رئيس قسم الموسيقى بمكتب الهيئة العامة للثقافة مصراتة الذي بدوره تحدث عن أستحداث هذا القسم بالمكتب والدور الهام الذي سيلعبه القسم في تطوير وتنمية النشاط الموسيقي بالمدينة.

وقد اتسمت هذه الآمسية بأشبه بالحلم الهادئ الذي تراقصت فيه النغمات، حيث قدم أغلب الفنانين مقطوعات موسيقية وأغاني أشعرت الحضور بالانسجام في ليلة تباهت فيها الموسيقى بأناقتها وجمالها. وقد شكلت الة العود والقيثار وغيرها لوحة فنية موسيقية راقية استمتع بها الحضور الذي عبر عن اعجابه بوصلات من التصفيق.

ومن جانبه، اشاد الدكتور محمد بن طاهر – عميد كلية الفنون ولأعلام بمصراتة التي أنشئت سنة 2014 م- باهمية هذه المناشط ودورها في تعزيز التواصل بين الثقافات والحضارات خصوصا في مجال الموسيقى ومن اجل الاطلاع على فنون وأفكار جديدة مؤكدا علي دعم الكلية للمواهب الفنية وتعاونها مع كل الموسيقيين بالمدينة. كما أشاد بن طاهر بالدور الذي يلعبه مكتب الهيئة العامة للثقافة بهذا الشآن.

وقد ساهم في هذه الامسية، بوصلات موسيقية وغنائية، كل من الفنان بشير سويب والفنان جمال السباعي، والفنان محمد ابوشعالة، والفنان بشير ابو الورد، والفنان علي جبريل، واحد الشباب الجدد لموسيقى الراب الشاب محمد السويحلي. كما أعطيت الكلمات للعديد من كتاب الآغنية والشعراء منهم الشاعر محمد التميمي والشاعر المبروك المصراتي والفنان عبدالله ابورويص والفنان منصف التومي والفنان غيث مفتاح والآعلامي المتميز أحمد ابوفناس.

أمسية كانت رائعة في مجملها، على آمل اللقاء يوم الآربعاء القادم في آمسية أخرى من أمسيات (صالون رمضان الثقافي) والتي ستكون باذن الله تعالى في مجال الشعر والشعراء. وكانت الآمسية قد نقلت على الهواء مباشرة علي راديو ليبيا الثقافي وقام بتنفيذها المبدع فتحي ارصيفة.

مقالات ذات علاقة

معارك اليوم… محاضرة ثقافية

المشرف العام

بالصور: «ابن تيمية» ينقذ «دار الفرجاني» في طرابلس من الإغلاق

المشرف العام

ثورة 17 فبراير والأدب.. أيهما وقود الآخر؟

المشرف العام

اترك تعليق