متابعات

مصراتة تستضيف الشعر الفصيح والشاعر الراحل رجب الماجري يكرم في افتتاح مهرجانها الشعري

انطلق مساء الإثنين الماضي مهرجان مصراتة للشعر الفصيح بالمدينة، تحت شعار (رحابة الفكر وجماليات الإيقاع) بتنظيم وإشراف صحيفة شارع طرابلس، تحت رعاية بعض من الشركات المنتجة الخاصة وجامعة مصراتة، في دورته الأولى.. وقد ضم المهرجان نخبة من شعراء ليبيا بأجيال مختلفة الأعمار ومختلف الأنماط الشعرية.

استهل المهرجان افتتاحه الإثنين بقاعة الرايس يوم 17 ديسمبر بتقديم الشاعر نوري القايد، وألقى خلال الافتتاح مدير مكتب الإعلام بالمجلس المحلي مصراتة، وكلمة رئيس المهرجان الشاعر يوسف عفط، وكلمة ضيوف المهرجان الشاعر زكريا النواري. وتم ضمن فعاليات الافتتاح تكريم ضيفي الشرف للمهرجان “الشاعرعبدالمولى البغدادي، والشاعر راشد الزبير السنوسي”.

مهرجان مصراتة للشعر الفصيح_الشاعر يوسف عفط
الشاعر يوسف عفط

– تأبينية الماجري في مصراتة:

استمر المهرجان في يومه الأول في الفترة المسائية ليشمل حفل تأبين الشاعر الراحل رجب الماجري، الذي وافاه الأجل المحتوم يوم الإثنين الماضي 3 ديسمبر. وتم تكريمه بحضور ابنه الأستاذ حاتم رجب وحفيده لوي حاتم، اللذين ألقيا كلمات وشهادات عن الراحل.

– ثمانية محافل شعرية (أصبوحات – أمسيات):

تميز مهرجان مصراتة للشعر الفصيح رغم قصر أيامه تميز بالعديد من الجلسات الشعرية، ما بين أصبوحات وأمسيات شعرية للشعراء: “الشاعر هليل البيجو، والشاعر صلاح الدين الغزال، والشاعر خالد درويش، الشاعر زكريا النواري، الشاعر نوري القايد، الشاعر أسامة الرياني، والشاعر أحمد الفاخري، والشاعر جمعة عتيقة، الشاعر أمين اللافي، والشاعر معاذ الشيخ، والشاعر أحمد بن وفاء، والشاعر سيف الدين الهمامي، الشاعر المكي أحمد المستجير، الشاعر علي الشويهدي، والشاعر علاء الأسطى”.

كذلك تضمن المهرجان مناشط أخرى، معرضا للفنون التشكيلية لطلاب كلية التربية بجامعة مصراتة”. وجلسة فنية لفرقة مصراتة للمالوف والموشحات، وتكريم المشاركين.

– الرعاية أهلية، والمهرجان يسجل في خطة المدينة سنويا:

صرح رئيس المهرجان الشاعر يوسف عفط للصحيفة حول فكرة المهرجان قائلا: “لقد ارتأينا أن يكون المهرجان سنويا دائما، لا يعتمد على محفل فردي، وقد أردنا أن تكون هذه الدورة الأولى محلية خاصة بشعراء ليبيا، لتكون الدورات القادمة عربية..

وأضاف عفط: “دعم المهرجان أهلي في هذه الدورة، وقد خاطبنا وزارة الثقافة، لكن لظروف الجرد السنوي للميزانية وضيق الوقت – على حد قول الوزارة السابقة – اعتذرت الوزارة وعندما تم تكليف الوزير الجديد وعدنا بأن الدورة القادمة ستكون تحت رعاية الوزارة فالوقت هذه الفترة لا يسمح.

وأكد عفط: “نحن نوجه عناية دعوتنا لكل المؤسسات العامة والخاصة كافة، لتتقدم بالدعم للدورات القادمة من المهرجان، خصوصا وأننا نتحدث اليوم ونحن نرى وبحمد الله نجاح المهرجان كما لاحظنا في وسائل الإعلام وسمعنا من استطلاعنا العام في الشارع المحلي بالمدينة”.

وفي نفس السياق قال مشرف عام المهرجان ومدير تحرير صحيفة شارع طرابلس: “عندما قررت الصحيفة المهرجان كنا نتمنى أن يكون مهرجانا عربيا، لكن لظروف الدعم قررنا أن تكون هذه الدورة محلية ثم نستأنف الأخريات بمشاركات عربية، وقد نتجت الفكرة عند جلوسي مع الشاعر يوسف عفط، عند رجوعه من مهرجانات عربية سابقة شارك بها في تونس ومصر والمغرب، فتحدثنا بأن يكون لدينا مهرجان يضاهي مثل هذه المهرجانات، والحمد لله قد توفقنا ونجحت الفكرة.

المصدر: قورينا الجديدة

مقالات ذات علاقة

احتفالية مؤسسة كروم

المشرف العام

افتتاح معرض الزنتان للكتاب

المشرف العام

جادو تحيي الذكرى 22 لرحيل الأديب سعيد السيفاو

المشرف العام

اترك تعليق