أخبار

مشروع أوروبي لتطوير الإعلام الليبي بقيمة ثلاثة ملايين يورو

(بوابة الوسط)- أعلنت أكاديمية “دوتشي فيله” الألمانية، أمس السبت، عن إطلاق مشروع لإصلاح وتطوير الإعلام في ليبيا تحت شعار “الاستقرار من خلال الهيكلية”.

وحضر إطلاق المشروع الذي تم بفندق الودّان بطرابلس ممثلون عن الحكومة الليبيّة وعدد من الدبلوماسيّين الأوروبيّين المعتمدين لدى طرابلس ولفيف من المهتمين بالشأن الإعلامي.

ويهدف المشروع الذي يموله الاتحاد الأوروبي بالتعاون مع وزارة الإعلام، ومعهد صحافة الحرب والسلام إلى دعم وسائل الإعلام الليبية، والمساهمة في بناء النظام الديمقراطي، خاصة في ضوء العملية الدستورية الحالية التي تمر بها البلاد في البلاد.

وسيقدّم هذا المشروع الذي تصل كلفته الإجمالية نحو ثلاثة ملايين يورو كافة أنواع الاستشارات والتدريب لعدد من مؤسسات الدولة، مثل الوزارات والهيئات واللجان البرلمانيّة، بالإضافة إلى مدراء المؤسسات الإعلامية وهياكلها الإدارية العامة منها والخاصة.

ويوفر المشروع منحًا تمويلية لإنتاج أنواع مختلفة من البرامج، ينفذها أفراد مهنيّون أو مؤسسات إعلامية لتعزيز قطاع الإعلام المستقل، مثل إنتاج مشاريع سينمائية أو برامج ترفيهية ذات جودة ومغزى مفيد.

وسيتم خلال فترة تنفيذه والتي تستمر مدّة 30 شهرًا تنظيم أكثر من 70 ورشة عمل، وأكثر من 350 مهمة استشارية، وتدريب ما لا يقلّ عن ألف من الصحفيّين والإعلاميّين الليبيّين من كافة أنحاء البلاد، على أسس العمل الصحفي وفق أحدث المعايير المهنية الموجودة في بقية دول العالم.

وأشادت نتاليا أبوستولوفا سفيرة الاتحاد الأوروبي في طرابلس بالمشروع، واعتبرته علامة بارزة على طريق بناء وتطوير قطاع الإعلام، لكي يتناسب والجهود المبذولة لتحقيق الديمقراطية في ليبيا.

من جهتها، أكّدت وكيل وزارة الإعلام للشؤون الفنية الدكتورة لمياء أبو سدرة على أهمية مثل هذه المشاريع التي تُمكن الإعلام من أدواته، وتوفر المحيط المشجع على تطويره والارتقاء بدوره في المجتمع خدمة للتحول الديمقراطي وحرية التعبير.

مقالات ذات علاقة

الحياة السائلة على طاولة تاناروت

المشرف العام

الحراك الثقافي بالقاهرة يحتفى بمسرحية المران للكاتب معتز بن حميد

المشرف العام

الجريمة الإعلامية في محاضرة للطشاني

المشرف العام

اترك تعليق