طيوب البراح

مسكينة أمي

 

عبد الوافي سالم

قم

ألم تمل المخادع

وروائح المضاجع

قم

هذه الدنيا حكاية

وسيرة ولها نهاية

في دروب الموت تمشي

وأنت في عز وعازة

والحياة ليس كفاية

لكن أنت كيف تحيى

ليست الأحلام غاية

لن تبقى سوف تفنى

والحياة تعني زيادة

كنت أحلم

سوف أكبر

وأحلامي اكبر

وسارت السنين

وتأملت وجه أمي

غابت فيه الأيام

وضاعت فيه الأحلام

واتسمت فيه الآهات

لقد حلمت كثرا أمي

وتعبت قدماي من الترحال

وأبحرت في كل العيون

لا تحزني أمي

كانت أحلامي كبيره

كانت مشاويري خطيرة

مسكينة أمي تبخرت أحلامها

دعواتها

مسكينة أمي

تريدني خالد

تريدني موسى

تريدني المختار

مسكينة أمي

تحكمت أحلامها

تناثرت دعواتها

أمالها

أصبحت بياع كلام

ما ذنبنا أمي جئنا في هذا الزمان

جباننا بطل

وحبيبنا من يملك الأموال

عدونا شقيقنا

وصديقنا العدوان

مسكينة أمي

عبست في وجهها الأقدار

لا تحبسي الأنفاس أمي

أخرجي الآهات أمي

فالعالم يشهد لنا بعلم الكلام

وكتابة الأشعار

نحن فرسان في كل البحور

والأندلس

وربوة الدموع

وعكا ودار السلام

ونفحات من التاريخ

لا ترضع طفلا

ولا تدغدغ حتى بنوتة

لم نسمع بترنيمة ولا أنشودة

ولا حتى زغرودة

افرحي أفرحي أمي

انتصرنا .. انتصرنا

بعنا الخرائط  وسهلنا العدوان

بعنا الكرامة وسهلنا الاستثمار

وأعدا التاريخ

وقدمنا قرابين الأطفال

أفرحي افرحي أمي

جمالنا جفلت

فلم يعد لها في  صحرائنا مكان

قالوا لحمها لديذ بعد نشوة الانتقام

عجائب يا أمي

صدقي .. صدقي

لم يعد لنا في بيتنا مكان

اسكبي الدمعات أمي

لا تحبسي العبرات أمي

نبكي بلا ربوة

ونموت بلا ثمن

أرخص من تمر البصرة

ألم تسمعي أمي

لم نعد نلطم بالمروحة

ولم يعد لنا بنان

نركب أحصنة الزينة

ولا نغيض من السبان

لا نقرأ الصفحات الأولى

ولم تهزنا صور القتلى

وأعمدة الدخان

فرحت قلوب العواصم

بأول صرخة طفل

بأول شظية في صدر فتاة

بأول قنبلة في كربلاء

لأول صاروخ في المنطقة الخضراء

باسم الديمقراطية

باسم الحرية

باسم التحرير

باسم الانتقام

أعتقلن الناجبات

وقتل العلماء

فرحت عواصم الخذلان

فتحت الأوطان للعدوان

أقفوا في جيهان

وبعد يوم في كربلاء

فلم يأتي الموت من الشرق

بل أتى من كل مكان

أين هولكو وتيمور أين الغزاة الأولون

أين المقدوني وكسرى

وسومر وحمرابي

أين الأولون

هل أيامنا وقفت عند دي قار

هل المستعصم في كل زمان

دوني على جدارك الأسماء

من سلبوا منك الحياة

استباحوا جسمك العاري

يا أرض العلم والشرفاء

فمن لا يشهد لبغداد بصبر الأنبياء

تصدعت جدرانك المنيعة

وتآكلت أسوارك العنيدة

وجن الليل على صباحك

وأصبح الوقت صديقة

وينبوعك العذب في ميدانك

أصبح الملح خليطه

في يومك أين الحقيقة

في صرخة الأم حقيقة

في بكاء الطفل حقيقة

في دمعة الشيخ حقيقة

في الجهاد اكبر حقيقة

وفي صدورنا تبكي الحقيقة

مقالات ذات علاقة

أنا الشاعر

المشرف العام

غـيـبوبـة

المشرف العام

ردهة صغيرة

صفاء يونس

اترك تعليق