مسرحيتان للكاتب محمد القمودي
طيوب الفيسبوك

مسرحيتان للقمودي

احتفاء بصدور مسرحيتين للكاتب المسرحي “محمد القمودي”. كتب الناشر والصحفي “إسماعيل البوعيشي” عبر حسابه الشخصي على الفيسبوك.

مسرحيتان للكاتب محمد القمودي
مسرحيتان للكاتب محمد القمودي.

مسرحيتان..
شرفني بالأمس الصديق الفنان والكاتب المسرحي محمد القمودي في زيارة قصيرة بإهدائي نسخة من مسرحيتيه الصادرتين أخيرا ..مسرحية (الخن) بضم الخاء والمسرحية الثانية (أم الطروح) . ورحلة محمد القمودي مع المسرح تقترب من نصف قرن تقريبا تمثيلا وإخراجا وكتابة
رحلة مليئة بالدراسة والبحث والاطلاع فقد
بدأها مع الاخراج لاعمال كتاب عالميين في العام 71.م وانطلق بعدها بكل ثقة وتباث فاخرج اعمالا لكتاب وطنيين ..فاخرج لفرج قناو ولصديقه الحاج عبد الرحمن حقيق .والازهر بوبكر حميد .الى مسرح عبدالله القويري وهو ما يعرف او يعرف بضم الياء بالمسرح الذهني فاخرج له مسرحيتان هما الجانب الوضي والصوت والصدى .
وقد لاقت مسرحياته اخراجا وكتابة نجاحا وحضورا مسرحيا كبير ..فمسرحيات مثل حوش العيلة وحمل الجماعة ريش ونقابة الخنافس وهجالة و100 عريس وغيرها تظل من الاعمال التي تختفظ بها الذاكرة لكل من شاهد عروضها التي استمرت لاسابيع .
سيظل محمد القمودي العاشق للمسرح والمسكون به وفيه دون غيره من الفنون فلن تجد القمودي في الدراما ولا في الراديو ..قيامه .محرابه ..سكنه ..كله مسرح..
ولكن وللاسف في بلد لاعلاقة لمسؤوليه باهمية ودور هذا الفن العظيم في حياة الشعوب..
هذه مجرد تحية للكاتب والفنان والصديق والانسان محمد عبد الرحمن القمودي بمناسبة صدور مسرحيتيه ..

مقالات ذات علاقة

كوب قهوتي الورقي

أمل بنود

طعم الخبز

جمال الزائدي

سنوات ليبية

المشرف العام

اترك تعليق