مسرح

مسرحية بلا عنوان

من أعمال التشكيلية والمصورة أماني محمد
من أعمال التشكيلية والمصورة أماني محمد


صالة واسعة…كراسي صالون… وطاولة أكل… وشاشة كبيرة في خلفية الصالة… رجل في الستينات من العمر في لباس الخروج متكئا على (كنبة) ومنشغل بالهاتف في يده… ثمة نافذة كأنها مخفية ويأتي منها اشعة شمس تنبيئ عن وقت الضحى.

يعلو صوت (تخابط) أواني الغسيل، يأتي مع صوت تمتمة (وتنقريز).

صوت الرجل 1: اييييه كل يوم نفس الموال!!

صوت امرأة يعلو مع صوت المواعين.

صوت 2: خيرك شن حرك شعيرك.

صوت 1: لا قمحي لا شعيري.. عيييت من هالغناية كل يوم.

صوت 2: باهي حتى اني عييت من هالعيشة!!

صوت 1: أطلع يا حق ربي.. وشن اللي مش عاجبك في هالعيشة يا للّلا؟

صوت 2: ههههه حق والله.. للّلا وزنوخة معاها.. ومادّة رجليا ومحنى ايديا.. والمراوح تهف على وجهي!!

من باب موارب يأتي صوت شاب

صوت 3: خير حناكم كل يوم كل يوم.. ما تعبتوش تنقريز ودوة ع الفاضي.. ديروا حل لروحكم وفكونا!!

صوت 1: طلعلك حس يا سي الدكر… وبعدين شن (حناكم) كيف خطرتلك…هههههه!!

صوت 2: كان قال (خير امكم) حييه عليه انطق فيه العشرة!!

صوت 1: باهي قوللي؛ أي حنة تقصد؟؟؟ مع اشارة باتجاه الام التي ترد بتفنيصة

صوت 3: توه خلاص هذي هي القضية (خيييير حنااااااكم)

و(خيير امكم ) -صوت شهقة من الام-.

و(خييير بوكم) -صوت اعتراض من الاب-

كل يوم الماعين يتخابطوا والدوة نفسها نبي نفهم شن معنى ها العيشة ولا امتى

صوت 2: من البلغم والكساد يا وليدى!!

صوت 3: كساد شنو يام.. والدنيا قايمة.. شنو ما تشوفيش في الاخبار؟

صوت 1: طول الوقت وهي مادّة زومتها للمسلسلات…

صوت 3: شن زومتها يا بوي.. هذي امي… اييييه.. خليها تعيش مع المسلسلات.. عام ورا عام.. وراهم اعوام ما شي تغير.. كل عام انقولوا بالك هالعام.. بالك يصير منه.. بالك نعيشوا يومين باهيات!!

صوت 1: خير امكم قلبك مليان؟

صوت 2: خير بوك عقلك مودر ؟

صوت 3: اييييه ناكل ونشرب ونرقد ونفسفس ووووو عندي عرم صاحبات

تعليق من الاب (فالح زي…..والله السكات خير)…

صوت بنت مراهقة ياتي من باب آخر في الصالة:

باهي وخير جدودي وحنانية

قانطين على امي وبوي

اصوات نقرات الفيس

اتصال فايبر ماسنجر و(كل ما اتاحته التقنية)

صوت 3: تعرفي تردي نعدمك

صوت 1 (باستنكار): علاش تعدمها يا دكر.. ماعندهاش بو يحميها؟

البنت تحتمي وراء ظهر أبيها (سلم بوي الغالي)

صوت 2 اتيا من حيث صوت المواعين الذي يسمع:

اييييه نسيتوني شن بنقول.. شن تبوا الغدي اليوم؟

صوت 1: ماك تعرفي بطني عقلها وين….

(على الشاشة تظهر احداث عالمية عربية محلية….)

تتعالى أصوات نقرات الفيس ووووو

صوت 1: هي السلام عليكم.. الجماعة يراجو.. قصدي طرح الشكبة يراجي!

صوت 2: وعليك السلام.. غير ماتنسا ش ربيطات المعدنوس والحبق واللويمات.. يا قليبي.. نعرفك تقطع الراس عليهم في الرشيدة

صوت 1: المهم الفليفلات والثويمات ياللّة عمري…

صوت 3: المهم القديدات.. رشدة بلاقديد نينتو نو

صوت 4: الحميصات يام تعرفي بنيتك… لكن ردي بالك م الحلبة عندي بارتي العشية…

(يعلو لغط الاصوات بين الشاب والبنت)

هدوء صوت خطوات

صوت 1 خارجا

صوت 2 مع صوت المواعين:

والوفا ياريدي

ليش تهجري بعد الوفا ياريدي

صوت 3 (مع ضحكة): ما اقدمك بغبرتها

وذاهبا باتجاه باب حجرته يضع السماعات في أذنيه…(اااه يا حبي نسمع فيك)

صوت 4 (تقلده بسخرية):  ااااه ياحبي..

تذهب باتجاه باب حجرتها تضع السماعات في اذنيها: (ايييه معاك ع الخط..معقولة… هاذيكا المخننة…طيح سعدها…شفتي هذاك البتات اللي توري فيه… زعمة زعمة…..)

الشاشة تواصل اظهار الاخبار والعروض المختلفة…..

ثم صوت 2 يعلو مع صوت المواعين:
وحيييه عليه وجاته جلطة
جلطة
جلطة
حيييه

الاضاءة تذهب باتجاه ركن منزوي في آخر الصالة.. حيث مكتبة مليئة بالكتب… بعضها مجلدات و ووووو كتب لعلوم وآداب مختلفة.. يعلوها غبار كثيف وعنكبوت يواصل نسج شباكه و فئران تقرض بعض الكتب (بالامكان اختيار عناوين للكتب)…..

تتعالى اصوات 2-3-4:

حيييييه عليه جاته جلطة

يتصاعد رتم الاغنية.. مع تواصل العروض على الشاشة الكبيرة في خلفية الصالة

مقالات ذات علاقة

مسرحية تتويج ملك – 1

حسن أبوقباعة

ابْصارة حُكّام

عبدالله هارون

بائع البالونات

يوسف الشريف

اترك تعليق