قصة

مريض علي ميت متكي !

جلنار أحمد

من أعمال التشكيلية خلود الزوي.

(1)

ياإلهي غدا حفل الافتتاح ليس وقتك الآن يا امرؤ القيس هيا هيا أجب على الهاتف أيها الصفيق
نعم ياعجوز الشؤم ماذا تريدين ؟؟
يالك من ولد عاق لو علمت أنني سأنجبك لأجريت عملية استئصال قبل أن أفكر في أي علاقة
توووت توت توت
تفيه عليك يا ولد الـ ( .. ) اسم على مسمى.

(2)

احتفالية ملحمة الفنون، الكل في شياكة رهيبة هاهي الشاعرة مروة ترتدي جاكيتا أنيقا باللون الصدفي وتضع شالا منمرا يعانق ياقتها كم تبدو جميلة ولكن مساحيق التجميل منتهية الصلاحية تسبب لها حكة رهيبة تلتفت إلى صديقتها سحر لتشتت الانتباه فالهيستامين لايطاق ويجعلك تفقد عقلك وملابسك أحيانا.

(3)

جميل حذاؤك من أين اشتريته؟!
هشششش
مابك ؟
هل جننت حذاء ماذا ؟؟
هذا الذي ترتدينه الآن
قلت أغلقي فمك ولا تثيري ضجة إنه حذاء أختي سمر يالحظها تزوجت تاجر سيارات ولا تعرف أين تذهب بملابسها الفخمة التي تملها من قبل أن تدخل خزانتها، ماالذي سنجنيه من الفنون ؟! من سيعوضنا على دموع درفناها من أجل قصيدة ؟! من سيغفر لنا السهر بحجة الكتابة ؟! ماالذي سنقوله للطبيب إثر نزلة معوية بسبب موت البطل في إحدى الروايات ؟! الكل هنا متعب رائحة العطور الرخيصة تخنق المكان معظمهم بأسنان صناعية هذا إن وجدت ههههههههههه انظري إنه العازف محمود هل رأيت قبعته تلك لم يغيرها مذ عرفته يبدو أنه كبر بها فاستحال خلعها.
مابك يا سحر لم أعهدك بهذه السذاجة نحن نفعل ذلك من أجل أنفسنا قولي لي بربك قولي لي رائحة ماذا تريدين أن تستنشقي أهي رائحة الدم هل اشتقت لها كل من تنظرين إليهم بانبهار أرى أفواههم تقطر وتتدلى منها قطع فليه بشرية أجل إنهم يأكلون بعضهم البعض من دون أن يبكي أحد الطرفين أو يحس بوخزة بسيطة في صدره حيثما يوجد شيء يعرف بالضمير والبين شاسع فمن يرق قلبه للوحة تجعله يجهش بالبكاء ليس كمن يرى الحدث ساخنا بكل ملابساته ولا تقشعر له خلية هذا هو الفرق ياسحر ليس بالضرورة أن نكون أسوياء لنحمل شعار الجمال فقط علينا أن نقتفي أثره بخطى متئدة.

مقالات ذات علاقة

إصرار

حسين بن قرين درمشاكي

قصتان قصيرتان

غالية الذرعاني

الحصلة في الري

المشرف العام

اترك تعليق