مراقبة آثار بنغازي في منطقة الرقطة.
أخبار

مراقبة آثار بنغازي في زيارة للمرة الأولى لموقع أثري في منطقة الرقطة

وال

مراقبة آثار بنغازي في منطقة الرقطة.
مراقبة آثار بنغازي في منطقة الرقطة.
الصورة: وال.

زارت مراقبة آثار بنغازي صباح الثلاثاء الماضي، موقعاً أثرياً في منطقة الرقطة غرب بنغازي بمسافة لا تقل عن 130 كم.

ورافق الفريق السيد صالح المشيطي أحد سكان المنطقة كدليل ومرشد للمواقع الأثرية بالمنطقة،وتعتبر هذه الزيارة الأولى لمراقبة آثار بنغازي لهذا الموقع  القديم والذي يقع غرب مدينة  برنيكي ويبعد عنها حوالي 70 كم،ويرجع إلى الرومان البيزنطيين.

واستهل الفريق زيارته بموقع لمستوطنة رومانية في منطقة تسمى  أم الغرانيق تقع  في مدخل منطقة الرقطة يوجد بهذه المستوطنة  قصر روماني توجد بأركانه الأربعة أربعة أبراج واضحة المعالم تم تصويرها والشرح عنها.

وزار الفريق الموقع الثاني في منطقة السربيوم  وبها معبد ربما له علاقة بعبادات وثنية معروفة لدى الباحثين والمهتمين بهذا المجال.

وعثر في هذه المستوطنة على زخرفة تمثل جزءا من عقد من الحجارة الرملية الجيرية المنحوتة والتي يظهر عليها زخرفة الظفيرة و الألسنة والبيضة وهي عبارة عن زخارف رومانية كانت تمثل على الرخام وهنا مثلت على الحجارة الرملية.

وزار الفريق الموقع الثالث “قصر أبيار الخلائط” ويقال إنه أطلق عليها هذا الاسم لأن آبار المنطقة تختلط جوفيا على بعضها،وعثر الفريق على العديد من كسر الفخار الأحمر الروماني،كما عثروا على فرن لصناعة الفخار،وزار الفريق قصر العظمة وهو شبيه بالقصر الواقع بمنطقة شبنة وهو بحالة جيدة.

مقالات ذات علاقة

صدور كتاب عن محاسبة الزكاة للدكتور محمود الشاوش

المشرف العام

الليبي تحتفي بالرحى قاتلة الجوع

المشرف العام

اليوم العالمي لحرية الصحافة

المشرف العام

اترك تعليق