أخبار

مذكرات السلام الليبية في غرناطة

الطيوب

معرض الفنان معتوق البوراوي.

بمدينة غرناطة الإسبانية، يتواصل هذه الأيام، المعرض التشكيلي (خارج النص.. مذكرات للسلام من ليبيا إلى غرناطة)، للفنان التشكيلي الليبي الدكتور “معتوق أبوراوي”، عضو هيئة التدريس بكلية الفنون والإعلام بجامعة طرابلس، والذي يضم ما يقارب من 50 لو فنية.

المعرض أفتتح الأربعاء 20 ديسمبر 2017، ويستمر حتى الأربعاء، 31 يناير الجاري، وهو يقام برعاية المؤسسة الأوروبية العربية للدراسات العليا، بمدينة غرناطة، وبالتعاون مع بلدية غرناطة، والسفارة الليبية في أسبانيا، وكان قد حضر افتتاح المعرض، عميد بلدية غرناطة، ورئيس جامعة غرناطة، والملحق الثقافي بالسفارة الليبية بإسبانيا، وجمع من الفنانين والإعلاميين، وأساتذة وطلاب كلية الفنون الجميلة بمدينة غرناطة، والعديد من المهتمين من الشخصيات ورجال الأعمال الاسبان والعرب والليبيين.

هذا وشهد حفل افتتاح المعرض، قيام مجموعة من الفنانين الشباب، بكلية الفنون الجميلة بمدينة غرناطة، برسم جدارية عنوانها (ليبيا إلى السلام)، وقاموا بإهدائها للفنان “معتوق أبوراوي” وإلى الشعب الليبي.

https://www.youtube.com/watch?time_continue=66&v=UCCjLVwrHa0

 

مقالات ذات علاقة

مؤسسة التكامل وكلية التربية وندوة حول الثقافة والمجتمع

المشرف العام

التجمع الليبي للإصلاح يكرم عميد الصحفيين الليبيين السنوسي العربي

المشرف العام

الحماية القانونية للموروث الثقافي في غدامس

المشرف العام

اترك تعليق